«الصحة العالمية» تدعو إلى هدنة إنسانية في غزة

دعا مسؤولون كبار بمنظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إلى هدنة إنسانية في قصف قطاع غزة للسماح بإدخال المساعدات في ظل معاناة النظام الصحي في القطاع من نقص شديد.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة أحمد المنظري «إغلاق نقاط الدخول والخروج أمام المرضى والمساعدات الصحية الإنسانية والقيود الشديدة على دخول الإمدادات الطبية يفاقم هذه الأزمة الصحية العامة».

وأضاف «شدة الإصابات تثقل على النظام الصحي المضغوط بالفعل والذي يواجه نقصا شديدا في الأدوية والإمدادات الأساسية في الوقت الذي يكافح فيه أيضا جائحة كوفيد-19».

وقال ريك بيبركورن الذي يرأس مكتب المنظمة في الضفة الغربية وقطاع غزة إن قافلة تابعة للأمم المتحدة تنقل مساعدات إنسانية، بينها عشرة آلاف جرعة من لقاح سينوفارم المضاد لكورونا، مستعدة للدخول إلى غزة فور السماح لها بذلك.

وأضاف «حتى يتم السماح بدخولها، يتعين على جميع أطراف الصراع الاتفاق على هدنة إنسانية لضمان إمكانية دخول غزة والخروج منها».

وقال مسؤولو الصحة في غزة إن 230 فلسطينيا منهم 65 طفلا و39 امرأة قتلوا وأصيب أكثر من 1700 في قصف جوي ومدفعي منذ بدأ الصراع في العاشر من مايو.

طباعة