مطالب للحكومة الجزائرية بتغيير موعد العطلة الأسبوعية وإلغاء "صفر" من العملة

طالبت "الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين" الحكومة الجزائرية بمراجعة تحويل عطلة نهاية الأسبوع في الجزائر إلى السبت والأحد بدل الجمعة والسبت.

جاءت الخطوة لتقليص خسائر بالمليارات تتكبدها المؤسسات والهيئات الرسمية، وحتى المتعاملين الاقتصاديين نتيجة وقف العمل يوم الجمعة، لاسيما على مستوى الموانئ والبنوك، حيث عاد ملف تحويل عطلة نهاية الأسبوع إلى السبت والأحد بدل الجمعة والسبت إلى الواجهة، بعد أن أودع رجال الأعمال طلبا رسميا لدى الحكومة الجزائرية لمراجعة عطلة الـ"ويكاند" بسبب الخسائر المادية الكبيرة، حسب ما أفادت صحيفة "الشروق".

وضمن المقترحات التي كشفت عنها "الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين"، قبل يومين فإن "الحكومة مطالبة اليوم بالعودة إلى نظام العطلة الأسبوعية العالمية يومي السبت والأحد لمنع الخسائر وكذا مراجعة قيمة العملة الوطنية الدينار، من خلال تحويل 10 دنانير إلى واحد دينار، أي إلغاء صفر من العملة وهي أحد الحلول التي يلح عليها الخبراء في كل مرة لاسترجاع الدينار الجزائري جزءا من قيمته المفقودة في السوق، وأيضا للتمكن من احتواء أموال السوق الموازية والتي تم تقديرها مؤخرا بحوالي 50 مليار دولار".

 

طباعة