إسرائيل تطوّر درعاً صاروخياً بالستياً جديداً باسم «آرو-4» بالتعاون مع أميركا

قالت إسرائيل اليوم الخميس إنها تعمل على تطوير الدرع الصاروخية الباليستية الجديدة (آرو-4) بالتعاون مع الولايات المتحدة، وهي مستوى جديد من نظام دفاعي شيدته مع التركيز خصيصا على إيران.

وتعمل منظومات الصواريخ آرو-2 وآرو-3 بالفعل ضمن نظام متعدد المستويات يهدف لاعتراض وتدمير الصواريخ القادمة في المجال الجوي والفضاء.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في بيان «تطوير آرو-4 مع شركائنا الأميركيين سيؤدي إلى قفزة تقنية وميدانية ويعدنا لميدان القتال المستقبلي والتهديدات التي تطرأ في منطقة الشرق الأوسط وخارجها».

ووصف الزعماء الإسرائيليين برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني بأنه تهديد لإسرائيل وللعالم. وتقول إيران إنها تطور الصواريخ لأغراض دفاعية ولردع الهجمات.

وذكرت وزارة الدفاع الإسرائيلية أن شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية المملوكة للدولة ستكون المتعاقد الرئيس على تطوير نظام آرو-4.

طباعة