وفيات وانقطاع للكهرباء.. سكان تكساس يكافحون موجة برد قارس

تسببت عاصفة شتوية ضخمة تجتاح جنوبي الولايات المتحدة في مقتل 21 شخصاً على الأقل وانقطاع الكهرباء عن ملايين السكان.

وشهدت ولاية تكساس حالات انقطاع للتيار الكهربائي على نطاق واسع، وذلك تحت وطأة زيادة الطلب على شبكة الطاقة.

ويعاني الملايين في تكساس، التي نادراً ما تتعرض لهذا المعدل المنخفض من الحرارة، في مواجهة نقص الطاقة والظروف الباردة.

ومن المتوقع أن يستمر الطقس القاسي حتى عطلة نهاية الأسبوع.
وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن تكساس عبرت ذروة العاصفة، لكنها أبقت تحذيرها لأكثر من 100 مليون أميركي من الطقس البارد.


وطلبت  السلطات من السكان في أكثر من 100 مقاطعة في تكساس غلي مياه الشرب في ظل استمرار انقطاع إمدادات الطاقة عن محطات المعالجة.

وتعطلت إمدادات مياه الشرب بالصنابير تماماً أو بشكل متقطع لأكثر من 12 مليون شخص في الولاية، ثاني أكبر الولايات الأميركية، حيث يبلغ عدد سكانها نحو 29 مليون نسمة.

وتوفي قرابة 24 شخصاً بسبب البرد الشديد. ويقول مسؤولون، إنهم يشتبهون في وفاة كثيرين آخرين، لكن لم يتم اكتشاف جثثهم بعد.

طباعة