إغلاق ليومين وفحوص في هونغ كونغ تكشف عن 13 إصابة فقط بكورونا

انتهى إغلاق استمر 48 ساعة في هونغ كونغ، والذي شهد تقييد الحكومة لحركة 7 آلاف شخص لفحصهم بحثا عن حالات إصابة بفيروس كورونا اليوم الاثنين، حيث ثبتت إصابة 13 شخصا فقط بالفيروس.

وفي بيان، قالت الحكومة إنها أجرت الفحوص لسبعة آلاف شخص، وأكدت 13 حالة إصابة بالفيروس، وقالت إن أحدا لم يرد على طرق الباب في نحو 500 مسكن في المنطقة المحظورة.

وبدأت الفحوص على نطاق واسع يوم السبت، في حي سكني قديم في منطقة جوردان بالمدينة، التى تضم شققا سكنية مقسمة بين أشخاص مختلفين بحوائط مؤقتة وسكان من الأقليات العرقية.

وجاء هذا الإجراء بعد تسجيل 162 حالة في منطقة تحتوي على 56 مبنى، يقطنها نحو 10 آلاف شخص، في الفترة من 1 إلى 20 يناير.

وجاء في بيان حكومي أن "سكان المنطقة قلقون وبعضهم يسيء فهم الوضع الوبائي". وأشارت إلى أن المساكن المقسمة شائعة وأن خطر الإصابة بالعدوى في المجتمع مرتفع للغاية.

وانتقد بعض الخبراء حملة الفحوص الشاملة، التي تم فيها حشد أكثر من 3 آلاف موظف حكومي من 16 إدارة، باعتبارها غير فعالة.

وحتى أمس الأحد، سجلت هونغ كونغ إجمالي 10086 حالة إصابة بفيروس كورونا و169 حالة وفاة.

طباعة