مقتل قاضيتين بالمحكمة العليا الأفغانية في كابول

قُتلت قاضيتان تعملان في المحكمة العليا الأفغانية بالرصاص في كابول، أمس، في أحدث عملية في سلسلة اغتيالات تطال شخصيات في المجتمع المدني منذ أشهر.

وصرّح المتحدث باسم مؤسسة القضاء، أحمد فهيم قويم «للأسف، فقدنا قاضيتين في الهجوم، وجُرح سائقهما».

وقال قويم إن «مسلحين هاجموا سيارتهما»، مضيفاً أن المرأتين كانتا في طريقهما إلى مكان عملهما عندما قتلتا. وأوضح أن «أكثر من 200 قاضية يعملن في المحكمة العليا».

واتهم الرئيس الأفغاني أشرف غني، أمس، حركة طالبان بشن «حرب غير مشروعة». وقال في بيان إن «الحكومة مازالت ترغب في التأكيد لـ(طالبان) على أن العنف لن يؤدي إلا إلى إطالة أمد الحرب في البلاد». ودانت السفيرة البريطانية في أفغانستان أليسون بليك الهجوم، مؤكدة أنه «يثير الاشمئزاز».

من جهته، اتهم الجيش الأميركي، للمرة الأولى، «طالبان» بتنفيذ اعتداءات من هذا النوع.

وكتب المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان، العقيد سوني ليغيت، في تغريدة على «تويتر»، أن «حملة الهجمات والقتل التي تقوم بها (طالبان)، وتستهدف مسؤولين حكوميين من دون تبنيها.. يجب أن تتوقف حتى يسود السلام».

طباعة