تزامناً مع تراجع معدل الإصابات بـ«الفيروس»

باكستان تبدأ المرحلة الثالثة من اختبارات لقاح صيني ضد «كورونا»

طلاب يرتدون كمامات بمدرسة دينية في باكستان. أ.ب

بدأت في باكستان، أمس، المرحلة الثالثة من اختبارات لقاح تطوره شركة صينية ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في الوقت الذي تسجل إسلام آباد تراجعاً في حالات الإصابة بالفيروس، ما شجّع السلطات على رفع جميع القيود المفروضة لمواجهة الفيروس.

وقال وزير التخطيط الباكستاني، أسد عمر، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «لقد دشنا للتو المرحلة الثالثة من اختبارات لقاح ضد فيروس (كورونا) في باكستان».

وأضاف أن 40 ألف شخص، بينهم 10 آلاف باكستاني، سيشاركون في الاختبارات في سبع دول، ومن المتوقع صدور النتائج الأولوية خلال أربعة إلى ستة أشهر.

وتجرى اختبارات للقاح، الذي طورته شركة كان سينو بيو للأدوية ومعهد بكين للتكنولوجيا الحيوية، في الأرجنتين وتشيلي والصين وروسيا.

ووفقاً للمعهد القومي للصحة، الذي يشرف على العملية، فإن أول وثاني مرحلة اختبارات للقاح، اللتين اكتملتا في شهري مايو ويونيو الماضيين، أظهرتا نتائج واعدة.

وكانت باكستان قد سجلت انخفاضاً كبيراً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا» منذ يوليو الماضي، ما دفع الحكومة إلى رفع القيود المفروضة، وقد سمحت السلطات، مطلع هذا الشهر، بإعادة فتح المدارس.

وسجلت باكستان، حتى الآن، 306 آلاف و866 إصابة، و6424 حالة وفاة بالفيروس، حسب بيانات وزارة الصحة، وتم تسجيل 582 حالة إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية، بعد إجراء 36 ألفاً و155 اختباراً.


10

آلاف باكستاني يشاركون في الاختبارات، والنتائج الأولية واعدة.

طباعة