مصر تعلق على تصريحات تركيا بشأن وجود تقارب بين القاهرة وأنقرة

سامح شكري. أرشيفية

علق وزير الخارجية المصري، سامح شكري، على تصريحات، ياسين أقطاي، المتحدث باسم الرئيس التركي، الأخيرة التي دعا فيها إلى التقارب بين بلاده ومصر، بالقول إن الأفعال هي ما يهم بلاده.

ولفت رئيس الدبلوماسية المصرية في مقابلة تلفزيونية إلى أنه "إذا لم يكن هذا الحديث متفق مع السياسات لا يصبح له وقع أو أهمية، خصوصاً أن السياسات التي نراها بالتواجد على الأراضي السورية والعراقية والليبية، بالإضافة إلى التوتر القائم في شرق المتوسط، جميعها تنبئ بسياسات لزعزعة استقرار المنطقة".

ورأى وزير الخارجية المصري أن "جميع ما يحدث لا يقود إلى حوار أو تفاهم لبدء صفحة جديدة، فالأمر ليس بما يصرح به، وإنما بأفعال وسياسات تعزز من الاستقرار وتتسق مع العلاقات والشرعية الدولية وهذا ما يهمنا في تلك المرحلة".

وكان أقطاي شدد في تصريح صحافي مؤخراً على ضرورة ضرورة "أن يكون هناك تواصل بالفعل بغض النظر عن أي خلافات سياسية بين الرئيس أردوغان و(الرئيس المصري عبدالفتاح) السيسي، فالحكومتان والشعبان يجب أن يتقارباً".

 

طباعة