يقطنها 3000 شخص

ولاية فيكتوريا الأسترالية تخضع 9 مبانٍ للحجر الصحي

الشرطة الأسترالية فرضت الإغلاق في أبراج الإسكان بمدينة ملبورن. إي.بي.أيه

أصدرت ولاية فيكتوريا، ثاني أكبر ولايات أستراليا من حيث عدد السكان، تعليمات بإخضاع تسعة مبانٍ سكنية عامة، يقطنها نحو 3000 شخص للحجر الصحي، في محاولة لاحتواء البؤر الساخنة لتفشي فيروس كورونا، والتي تسببت في ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس أمس السبت، بحسب ما ذكره رئيس وزراء الولاية، دانيال أندروز.

وقال أندروز، في مؤتمر صحافي بعد ظهر أمس، إنه لن يُسمح لأحد، باستثناء السكان العائدين، بدخول المباني متوسطة الارتفاع والشاهقة لمدة خمسة أيام، على الأقل، في الوقت الذي ستخضع فيه السلطات جميع المقيمين بهذه المباني لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا.

وارتفعت حصيلة الإصابات النشطة بفيروس كورونا في الولاية إلى 509، أمس، بعد فرض إغلاق الأسبوع الماضي لمدة أربعة أسابيع في مناطق مدينة ملبورن، عاصمة الولاية، في إطار جهود الحكومة لاحتواء الوباء. والحصيلة اليومية هي ثاني أكبر زيادة في الحالات المؤكدة، وأكبر قفزة في الأعداد، منذ 28 مارس الماضي.


تسجيل ثاني أكبر زيادة في الحالات، وأكبر قفزة في الأعداد، منذ 28 مارس الماضي.

509

إصابات جديدة بـ«كورونا» في الولاية، أمس.

طباعة