مصر تعد خطة من 3 مراحل للتعايش مع «كورونا»

أعدت مصر خطة من ثلاث مراحل، لإعادة الحياة إلى طبيعتها، والتعايش في الفترة المقبلة مع فيروس كورونا.

وتتضمن مسودة الخطة، التي من المتوقع أن يعتمدها ويعلن عنها مجلس الوزراء خلال أيام، قواعد عامة منظمة للمنشآت والجهات العامة والخاصة، إضافة إلى قيود صحية شخصية تتعلق بالتطهير والحفاظ على التباعد الاجتماعي، مع إعادة تقييم الوضع الوبائي كل 14 يوماً.

يبدأ تطبيق المرحلة الأولى (مرحلة الإجراءات المشددة لتفادي أي نوع من الانتكاسة) بشكل فوري، وتتضمن الفرز البصري والشفوي وقياس الحرارة لجميع الأشخاص قبل دخولهم المنشآت والمترو والقطارات.

ومن بين ضوابط هذه المرحلة إلزام المواطنين والمقيمين بوضع الكمامة عند الخروج من المنزل.

وعقب انتهاء المرحلة الأولى يبدأ الانتقال للمرحلة الثانية (مرحلة الإجراءات المتوسطة)، التي تستغرق 28 يوماً. وتشمل هذه المرحلة الإبقاء على معظم الإجراءات الاحترازية مع استمرار غلق دور السينما والمسارح والمقاهي، أو أي أماكن أخرى للترفيه.

وفي المرحلة الثالثة (مرحلة الإجراءات المخففة والمستمرة)، تأمل مصر أن ينخفض عدد الإصابات، بالتزامن مع إعلان منظمة الصحة العالمية انخفاض تقييم المخاطر عالمياً إلى المستوى المنخفض، وظهور لقاح معتمد.

 

طباعة