واشنطن تستدعي سفيرها من جنوب السودان بعد الفشل في تشكيل حكومة

    اعلنت الولايات المتحدة الداعم الرئيسي لجنوب السودان، انها استدعت سفيرها للتشاور معه وسط احباطها من فشل الرئيس سلفا كير وزعيم المتمردين ريك مشار في تشكيل حكومة.

    وكتب وزير الخارجية مايك بومبيو على "تويتر" انه استدعى السفير "لإعادة تقييم علاقاتنا مع حكومة جنوب السودان".

    وأضاف "سنعمل مع المنطقة لدعم جهود تحقيق السلام والانتقال السياسي الناجح في جنوب السودان".

    وتساهم الولايات المتحدة بنحو مليار دولار سنويا في المساعدات الانسانية لجنوب السودان. وقد اعربت مرارا عن مشاعر الاحباط لعدم تحقيق تقدم في ذلك البلد.

    ودب الخلاف بين كير ونائبه السابق زعيم المتمردين مشار في عام 2013، بعد عامين من حصول الدولة ذات الغالبية المسيحية على استقلالها من السودان بدعم قوي من الولايات المتحدة، ما أدى إلى اندلاع نزاع خلف مئات آلاف القتلى.

    وفشل الرجلان في تشكيل حكومة وحدة وطنية في الموعد المحدد في 12 نوفمبر. وأمهلهم الوسطاء الأفارقة 100 يوم اخر.

    وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، مورغن اورتيغاس، ان السفير الاميركي في جوبا توماس هوشيك سيجري محادثات في واشنطن حول اعادة تقييم العلاقات الثنائية.

    وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركي للشؤون الإفريقية، في وقت سابق من هذا الشهر إنه يعتقد أن كير ومشار مرتاحان ازاء الوضع الراهن.

    وأضاف "المجتمع الدولي يقدم الغذاء والأدوية وجميع الاحتياجات الإنسانية التي تقع مسؤوليتها على عاتق الحكومة. انهما مرتاحان لذلك".

    طباعة