الإبراهيمي للجزائريين: "ارحلوا جميعاً" هو الذي دمر العراق

قال الدبلوماسي، لخضر الإبراهيمي، اليوم الاثنين، للإذاعة الجزائرية، أنه" ليس وسيطا ولا مبعوثاً"، وإنما مواطن جزائري، قلق على بلاده.

وأضاف الإبراهيمي، أنه لا مخرج من الأزمة سوى الحوار، مشيراً بأن الرئيس وضع خطة للخروج منها وعلى الحكومة والشعب وضعها على الطاولة ومناقشتها.

من جهة أخرى، تحدث الإبراهيمي عن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، قائلاً: "لماذا يجب أن يرحل والتعددية هي التي فشلت وليس الجبهة".

وقال إن مطلب "ارحلوا جميعاً" هو الذي دمر العراق، وقالت صحيفة "الخبر" الجزائرية إنه المثير في تصريح الإبراهيمي أنه أدمج في طلب "ارحلوا جميعاً" الشرطة والأساتذة وعمال الإدارة وهو ما لم يكن أبدا مطلباً شعبياً.

طباعة