«الرباعي العربي»: الإجراءات ضد النظام القطري لحماية أمننا القومي

بوجيري أكد على تمسك «الرباعي العربي» واستعداده للتعاون الإيجابي مع الوساطة الكويتية. أرشيفية

ألقى المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف، السفير الدكتور يوسف عبدالكريم بوجيري، بياناً نيابة عن السعودية والإمارات ومصر والبحرين، في إطار ممارسة حق الرد على المزاعم التي وردت ببيان وزير الخارجية القطري أمام الجزء الرفيع المستوى للدورة الـ40 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة في جنيف.

وقال المندوب الدائم لمملكة البحرين: «نؤكد من جديد أن الإجراءات المتخذة ضد النظام القطري هي إجراءات مقاطعة، اتخذتها دولنا الأربع في إطار ممارستها لحقوقها السيادية من أجل حماية أمنها القومي من السياسات غير المسؤولة من الجانب القطري لزعزعة الأمن والاستقرار في دولنا، وليس حصاراً كما تدعيه قطر».

وأضاف «إن دولنا الأربع أكدت في أكثر من مناسبة أن إجراءات المقاطعة التي اتخذتها لحماية أمنها وشعوبها ستنتهي في الوقت الذي تعلن فيه الحكومة القطرية توقفها عن دعم وتمويل الإرهاب، والاستجابة لشواغل دولنا التي أعلنت عنها قياداتنا مراراً وتكراراً، وذلك من أجل الحفاظ على الاستقرار في المنطقة».

وختم البيان مجدداً «التأكيد على تمسك دولنا واستعدادها للتعاون الإيجابي مع الوساطة الكويتية، التي يقودها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، لإنهاء تلك الأزمة السياسية، بعيداً عن المحاولات القطرية الدؤوبة لتدويلها وإخراجها عن إطارها الإقليمي الذي نشأت فيه بالأساس، ولا نرى من وراء تلك المحاولات نتيجة إلا إطالة أمد الأزمة السياسية، من دون التوصل إلى تفاهمات حقيقية تضمن لدولنا وشعوبنا أمنها واستقرارها».

 

طباعة