علاوي: المنطقة تعيش في حالة فوضى ومقبلة على دمار أكثر

إياد علاوي أرشيفية

حذّر السياسي العراقي، زعيم كتلة الوطنية في البرلمان العراقي، إياد علاوي، أمس، من مواجهة جيل ثالث للإرهاب يكون أخطر من «القاعدة» و«داعش».

وقال علاوي للصحافيين في بغداد: «العراق يتجه لاتجاهات خطيرة، وهو يعيش في حالة فوضى، وكذلك المنطقة، والعالم اليوم منقسم، وهناك بوادر لعالم جديد سيظهر، والمنطقة مقبلة على خراب ودمار أكثر».

وأوضح علاوي أنه تم الاتفاق مع عدد من الشخصيات السياسية على «تشكيل كيان سياسي جديد باسم المنبر العراقي، وهو ليس حزباً جديداً، بل هو كيان نأمل أن يكون فاعلاً مع جمعيات واتحادات لها قاعدة شعبية واسعة». وأضاف: «نحن حريصون على ضم النقابات والاتحادات الشبابية لتوسيع رقعة هذا التشكيل، وضم شخصيات مهمة لعبت دوراً في العملية السياسية».

طباعة