انتحار وزير الدفاع السابق في الفلبين

أقدم وزير الدفاع الفلبيني السابق أنجيلو رايس على الانتحار بإطلاق النار على نفسه أمام قبر والديه، بعد أسابيع من اتهامه بالفساد. وذكر وزير الصحة إنريك أونا الذي هرع إلى المستشفى الذي نقل إليه رايس (65 عاما) أنه توفي إثر إصابته بعيار ناري في الصدر. وقال أونا إن رايس أطلق النار على نفسه أثناء زيارة مقبرة والديه، مضيفا أنه كان بصحبة ابنيه وسائقه الخاص.

وأفاد أحد عمال المقبرة بأن رايس أطلق النار على نفسه بعدما طلب من رفقائه أن يتركوه وحده أمام القبر وانتظاره في السيارة. وأضاف العامل في تصريحات لشبكة إذاعة محلية، سمعت بعد ذلك دوي إطلاق نار، مضيفاً «ركضت نحوه مع ابنيه ومساعديه، ووجدناه مسجى فوق قبر والدته».

وشغل رايس منصبي وزير الدفاع ورئيس أركان القوات المسلحة الفلبينية سابقاً، ووجهت إليه اتهامات بالحصول على مكافأة نهاية خدمة ضخمة تقدر بملايين البيزو بعد انتهاء فترة عمله بالجيش.

ونفى الوزير السابق الاتهام الذي كشف عنه مسؤول ميزانية سابق قال في تحقيق أجراه مجلس الشيوخ، إن المبلغ كان «هدية وداع» لتقاعد رايس، وإن

زوجة الاخير وأطفاله تلقوا أيضاً مبالغ ضخمة، بصورة غير قانونية.

يشار إلى انه كان تم استدعاء رايس لتحقيق منفصل أمام مجلس النواب كان مقرراً أمس، لكنه امتنع عن الادلاء بشهادته أمام اللجنة.

طباعة