وفاة شاب مصري أضرم النار في نفسه بالإسكندرية

الشرطة المصرية أمام البرلمان بعد محاوله الانتحار حرقاً. رويترز

توفي الشاب الذي أضرم النار في نفسه في الإسكندرية أمس. وأوضح مصدر طبي، أن الشاب احمد هاشم السيد (25 سنة) فارق الحياه متأثراً بالحروق التي اصيب بها. وكان الشاب، وهو عاطل عن العمل صعد الى سطح منزله في حي المنتزة (شرق الاسكندرية) صباح امس، وأضرم النيران في نفسه، وتم نقله الى المستشفى مصاباً بحروق من الدرجة الثالثة.

وإضافة الى احمد هاشم السيد، اضرم مصريان آخران النار في جسديهما خلال الـ48 ساعة الاخيرة، كما تمت السيطرة على شخص ثالث قبل ان يشعل النيران في نفسه. فقد اضرم محامٍ يُدعى محمد فاروق، في الاربعينات من عمره، النار في نفسه أمس امام مقر مجلس الوزراء في القاهرة، ونقل الى المستشفى مصاباً بحروق خفيفة. كما ألقت الشرطة القبض امس على المحاسب المتقاعد سيد علي السيد قبل ان يضرم النار في نفسه امام مجلس الشعب.

وكان رجل يُدعى عبده عبدالمنعم (50 عاماً) اضرم النار في نفسه أول من أمس امام مقر مجلس الشعب في القاهرة. وقال عبدالمنعم، وهو صاحب مطعم من مدينة القنطرة القريبة من الاسماعيلية، في التحقيقات التي اجرتها النيابة العامة انه قام بذلك احتجاجاً على ما لحق به من اهانة اثناء سعيه للحصول على حصة اسرته من الخبز المدعم.

 

طباعة