عرض أزمة اللاجئين أمام رئيس مجموعة البنك الدولي

    شارك وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نجيب العوج، في الاجتماع الخاص بلقاء رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد ر. مالباس، مع محافظي الدول العربية، وذلك في إطار اختتام الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي في واشنطن، حيث استعرض أزمة اللاجئين وما تشكله من أعباء إضافية وتحدٍ كبير أمام اليمن.

    وتطرق الوزير العوج، إلى دور مجموعة البنك الدولي في دعم اليمن بمعالجة تأثير الهشاشة في مناطق النزاع وإنهاء الفقر الذي يمثل تحدياً للبلدان النامية خصوصاً اليمن، حيث أدت الحرب إلى عكس مسار التنمية وما خلقته من أعباء جديدة على الاقتصاد الوطني وأضرار بالنسيج الاجتماعي.

    وأعرب عن ترحيب اليمن بخطة رأس المال البشري وما يمكن أن تحققه من ارتفاع لمؤشرات التنمية والتحول الاقتصادي، مشيراً إلى أهمية الدفع بعملية السلام لتحقيق الاستقرار الذي يضمن توفير بيئة مناسبة لعودة الاستثمار للبلد، وبالتالي توفير فرص عمل للشباب والحد من البطالة، لافتاً إلى أهمية تمكين المرأة بسبب الأعباء الجديدة والمسؤوليات التي تحملتها في ظل النزاع وبما يحافظ على كرامتها في المجتمع.

    كما تطرق وزير التخطيط، إلى أزمة اللاجئين وما تشكله من أعباء إضافية وتحدٍ كبير أمام اليمن، وتحدث حول أهمية دور نافذة دعم اللاجئين في مؤسسة التمويل الدولية بزيادة الدعم في مجال تعزيز الصمود وتحسين معيشة اللاجئين.

    وحث الدكتور العوج، البنك الدولي على توفير دعم إضافي لليمن عبر مؤسسة التمويل الدولية ايدا 18، وزيادة الموارد المخصصة لدعم اليمن في حافظة «مؤسسة التمويل الدولية» (الايدا) الـ19.

    من جانبه، رحب ديفيد مالباس، بانضمام اليمن إلى عضوية برنامج رأس المال البشري، وتطرق إلى استعداد البنك لرفع الدعم المخصص لليمن.

    طباعة