مساعدات إغاثية إماراتية لأصحاب الهمم بالمكلا وسكان «المحفد» في أبين

عدد من صاحبات الهمم يعبرن عن شكرهن للإمارات. وام

سيرت دولة الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، قافلة مساعدات تضم 1000 سلة غذائية لإغاثة 1000 أسرة من سكان مديرية المحفد بمحافظة أبين اليمنية، في إطار جهودها المستمرة للتخفيف عن الأشقاء اليمنيين.

وثمن مدير عام مديرية المحفد، محمد طالب الربعي، الدور الإنساني والإيجابي لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي تجاه كل المحتاجين، خصوصاً مع أهالي مديرية المحفد التي عانت جراء حروبها السابقة مع الجماعات الإرهابية.

كما وزّعت الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية الهلال الأحمر، أمس، مساعدات على أصحاب الهمم التابعين لجمعية الطموح، في إطار استمرار الدولة في تقديم مساعداتها الإنسانية والإغاثية على سكان مدينة المكلا.

وتأتي هذه المساعدات في إطار الجهود التي تبذلها للتخفيف عن الأهالي من وطأة الأزمة بسبب الأحداث التي تمر بها البلاد.

ووزّع فريق الهيئة 300 سلة غذائية متكاملة، بمعدل 24 طناً، مستهدفاً 1500 فرد من أصحاب الهمم بالجمعية، الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها وشعبها.

يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام التسامح 2019 بلغت 6702 سلة غذائية استهدفت 33510 أفراد من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت، بمعدل 540 طناً تقريباً. من ناحية أخرى، دشن وكيل أول محافظة سقطرى رائد الجريبي، ومعه مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في سقطرى، المهندس طارق الزايدي، أول من أمس، مشروع تزويد مستشفى الأمومة والطفولة بمديرية حديبو بمعدات وأجهزة طبية.

ويشمل المشروع أجهزة مختبرية وأجهزة العناية المركزة والطوارئ، بالإضافة إلى تجهيز المستشفى بسيارات الإسعاف المجهزة بأحدث الأجهزة الطبية.

وثمن الجريبي دعم الأشقاء بالمملكة العربية السعودية ممثلة ببرنامج الإعمار، على جهودهم التنموية في المحافظة، ودعمهم القطاعات الخدمية والصحية، مشيراً إلى أن هذه المساعدات ستسهم في تحسين الخدمات الصحية وتوسيع الخدمات الطبية بمركز الأمومة والطفولة.

طباعة