قبرص تسحب الجنسية من 232 شخصًا بعد فضيحة جوازات السفر

سحبت قبرص الجنسية من 232 شخصًا ردًا على فضيحة غسل أموال شملت منح الجنسية بشكل غير قانوني، حسبما أفادت صحيفة "فيليليفثيروس" اليومية نقلًا عن مسؤولين حكوميين الأربعاء.

وقالت الصحيفة في تقريرها إن عمليات التحقق من جوازات السفر الممنوحة في ظروف مريبة لا تزال مستمرة. ونظرًا لأن قبرص عضو في الاتحاد الأوروبي، فإن جواز سفرها يسمح بالسفر في جميع أنحاء التكتل.

وقد تم كشف الفضيحة في عام 2020 من خلال تقرير بثته قناة الجزيرة التلفزيونية.

وقد ظهر رئيس البرلمان القبرصي في ذلك الوقت من خلال كاميرا مخفية وهو يقدم لمواطن صيني المساعدة للحصول على الجنسية القبرصية. وكان المواطن الصيني قد صدر بحقه حكم بالسجن لمدة طويلة في الصين بتهمة غسل أموال.

واستقال رئيس البرلمان وعضو آخر بالبرلمان في وقت لاحق.

وتوصلت لجنة تحقيق إلى أنه في الفترة بين عامي 2007 و2020، تم منح 3517 شخصًا مع 3810 أشخاص من أقاربهم المقربين الجنسية القبرصية. ورأت اللجنة في تقرير يتألف من 192 صفحة أن عددًا كبيرًا من هذه القضايا يعد "تجنيسا غير قانوني". 

طباعة