العاصفة الشتوية تودي بحياة 17 شخصاً في الولايات المتحدة

أمضى سكان عدد من مناطق الولايات المتحدة ليلة عيد الميلاد في أجواء من البرد الشديد بسبب العاصفة الشتوية التي أودت بحياة 17 شخصاً وأدت إلى اضطراب حركة النقل وإلغاء آلاف الرحلات الجوية وقطع طرق.

وتتوقع خدمة الأرصاد الجوية الوطنية الأميركية (ان دبليو اس) أن تستمر العاصفة خلال عطلة نهاية الأسبوع قبل أن تعود درجات الحرارة إلى معدلاتها الموسمية الطبيعية بحلول منتصف الأسبوع المقبل.

وحتى الساعة 22,00 بتوقيت غرينتش من مساء السبت، كان حوالي 530 ألف منزل بدون كهرباء مقابل 1,5 مليون في الوقت نفسه من الجمعة، حسب موقع "باور-آوتيج. يو اس"، خصوصا في ولايتي كارولاينا الشمالية ومين حيث تدنت درجات الحرارة إلى دون الصفر.

وحذرت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية الأميركية من خطر الموت بسبب البرد ودعت سكان المناطق المتضررة إلى البقاء في منازلهم. وقالت إن درجة الحرارة انخفضت إلى 48 درجة مئوية دون الصفر في بعض المناطق.

وأكدت السلطات أن 17 شخصاً على الأقل في ثماني ولايات لقوا مصرعهم بسبب الأحوال الجوية.

طباعة