تركي يلتقط صورة مع زوجته الحامل قبل دفعها بلحظات من قمة منحدر

ألقى زوج تركي 40 عاما، زوجته الحامل في الشهر السابع 32 عاما، بعد أن قام بالتقاط صورة معها على قمة منحدر ما أدى إلى وفاتها، ليتمكن من المطالبة بأموال التأمين على الحياة ضد الحوادث الشخصية ويبلغ أكثر من 40 ألف جنيه أسترليني، وفقا لما جاء في موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وألقي القبض على الرجل بتهمة القتل، وقال ممثلو الادعاء أن الحادث الذي وقع في مدينة موغلا بتركيا، كان في الواقع جريمة قتل نفذها الزوج حتى يتمكن من الاستفادة من التأمين الذي حصل عليه قبل وفاة الزوجة بوقت قصير.

وادعى ممثلو الادعاء أن السبب الوحيد وراء جلوسهم على قمة الجرف لمدة ثلاث ساعات حتى يتمكن من التأكد من عدم وجود أي شخص حوله.

وقضت المحكمة الجنائية العليا بإعادته إلى الحبس الاحتياطي بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

ونفى الزوج مسؤوليته عن وفاتها، قائلاً: 'بعد التقاط صورة وضعت زوجتي الهاتف في حقيبتها وطلبت مني لاحقًا أن أعطيها الهاتف.

ثم نهضت وسمعت زوجتي تصرخ ورائي عندما مشيت على بعد خطوات قليلة لإخراج الهاتف من حقيبتها، ولم تكن هناك عندما عدت، أنا لم أدفع زوجتي.

وما يزال التحقيق مستمرا في القضية.

طباعة