ملكة جمال أمام القضاء في باربادوس بعد "جريمة كورونا"

انتهكت ملكة جمال بريطانيا السابقة، زارا هولاند، قرارات دولة باربادوس التي فرضتها الحكومة المحلية لاحتواء أزمة فيروس كورونا.

وحاولت العارضة زارا هولاند، 25 عاماً، الفرار عبر المطار، قبل معرفة نتيجة تحليل فحص كورونا.

وتواجه زارا غرامة كبيرة وربما عقوبة بالسجن، بسبب اتهامها من طرف السلطات بانتهاك قوانين فرضت لاحتواء أزمة فيروس كورونا.

وستمثل زارا اليوم، أمام المحكمة في باربادوس.

وكانت ملكة الجمال البريطانية السابقة وصلت برفقة صديقها إلى الجزيرة في 27 ديسمبر الماضي، حيث تم إخضاعها لفحص كورونا وإبلاغها بأنه يتعين عليها البقاء هناك حتى تعرف النتائج.

وقالت وسائل إعلام محلية إن صديقها البالغ من العمر 25 عاماً ثبتت إصابته بالفيروس، وهو في الحجر الصحي الآن.

إلا أن الشرطة المحلية اكتشفت أن زارا غادرت الفندق من دون إذن في 29 ديسمبر، وتم العثور عليها لاحقاً في المطار في محاولة على ما يبدو للفرار من البلاد.

ووقع أكثر من 1700 شخص عريضة على الإنترنت، تطالب بسجن ملكة الجمال البريطانية السابقة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن وزارته "تقدم الدعم لرجل وامرأة في باربادوس بعد توقيفهما".

طباعة