"عود قطن" يفقد سيدة سمعها ويهدد حياتها

    كادت سيدة استرالية أن تفقد حياتها بسبب قطن تنظيف الأذنين، بعد أن شكت السيدة من آلام مستمرة في أذنها اليسرى كما رأت بعض بقع الدماء، ليتطور الموضوع لعدم قدرتها على السماع فيها نهائيا لمدة 7 أشهر.

    وبعد أن قررت استشارة الطبيب، قام بفحصها وإجراء صورة شعاعية، ليتبين أن قطعة قطن لتنظيف الأذان قد علقت في مجرى السمع واستقرت قرب الدماغ محدثة التهابا كاد أن يودي بحياتها في حال انتقاله للدماغ.

    وبعد إجراء العملية لإزالتها، قال الأطباء أن قطن التنظيف استقر مدة لا تقل عن 5 أعوام، الأمر الذي أثر على سمعها، وتحتاج لعملية أخرى لتصحيحه أيضا.

    طباعة