حذرت من خطورتها على حياة السائقين ومستخدمي الطريق

شرطة أبوظبي تحدد 3 أسباب وراء تجاوز الإشارة

الالتزام بقوانين السير يحافظ على أرواح قائدي المركبات ومستخدمي الطريق. من المصدر

حددت شرطة أبوظبي ثلاثة أسباب وراء تجاوز السائقين للإشارة الضوئية الحمراء، وهي زيادة السرعة على التقاطعات لإدراك الإشارة الخضراء، وعدم الانتباه، والانشغال بغير الطريق، داعية السائقين إلى إدراك خطر هذه المخالفة على حياتهم، والالتزام بالقوانين وأنظمة المرور.

وأفادت شرطة أبوظبي بأنه حسب قانون السير والمرور الاتحادي، فإن عقوبة مخالفة تجاوز الإشارة الحمراء غرامة 1000 درهم، وحجز المركبة، وتسجيل 12 نقطة مرورية سوداء.

وسجلت إمارة أبوظبي تحسناً ملحوظاً في عدد وفيات الحوادث المرورية والإصابات البليغة خلال العام الماضي مقارنة بـ2017، بانخفاض عدد وفيات الحوادث المرورية من 199 إلى 149 وفاة، وعدد الاصابات البليغة من 149 إلى 120 إصابة.

ودعا مدير قطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي اللواء علي خلفان الظاهري، إلى ترك مسافة أمان كافية خلف المركبات، والالتزام باستخدام حزام الأمان، وعدم الانشغال عن القيادة بالرد على الهاتف.

وشهدت طرق أبوظبي حوادث عدة على خلفية تجاوز سائقين الإشارة الضوئية الحمراء، كان أبرزها الحادث الذي وقع في مايو الماضي، حيث أصيب 32 شخصاً بإصابات صنفت بـ«البليغة والمتوسطة والبسيطة» إثر حادث تصادم بين حافلتين على تقاطع إشارة البيبسي كولا باتجاه الخارج في أبوظبي.

وعزت شرطة أبوظبي سبب الحادث بعد المعاينة إلى تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، داعية قائدي المركبات إلى الالتزام بالقيادة الآمنة والانتباه وعدم السرعة، والالتزام بقوانين وقواعد السير لتجنب وقوع الحوادث المرورية؛ حفاظاً على سلامة مستخدمي وعرضت شرطة أبوظبي أخيراً عبر حسابها على «انستغرام» مقطع فيديو لمشهد حادث مروري يكشف عن إصرار أحد السائقين على تجاوز الإشارة الحمراء بسيارته في أحد شوارع مدينة أبوظبي، والتي تهشمت تماماً نتيجة لتصرفه السلبي متسبباً في حادث مروري أليم.

وجاء المشهد المأساوي في سياق مبادرة «لكم التعليق» التي أطلقتها إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مواصلةً نشر تجاوزات بعض السائقين ومخالفاتهم المرورية.

وانتقد الجمهور عدم التزام السائق بقوانين وأنظمة المرور، ما أدى لوقوع حادث وتسببه في نوع من الخلل وعدم التوازن للحركة المرورية وفوضى، إلى جانب ما نتج عن الحادث من خسائر فادحة.

طباعة