الزعيم يتجاوز الإعصار


عمق العين جراح حتا بعدما هزمه بهدف نظيف، أمس، في المباراة التي أقيمت على ملعب حتا في الجولة 16 لدوري الدرجة الاولى لكرة القدم، وسجل المغربي سفيان العلودي هدف المباراة في الدقيقة 39 من انفراد صريح بالمرمى من تمريرة الغامبي عثمان جالو.

وتأزم موقف الاعصار الحتاوي في القاع بعدما تجمد رصيده عند 13 نقطة في المركز قبل الأخير، بينما واصل الزعيم انتصاراته ورفع رصيده الى 24 نقطة.
 
أدار المباراة الحكم علي الملا وساعده محمد عبدالله جاسم ومحمد سالم بشر والحكم الرابع ياسين المنصوري وراقبها حسين عبدالرحيم وأنذر الحكم عبدالرحمن محمد وكايد عبدالله من حتا. 
تقدم عيناوي
فرض العين سيطرة شبه كاملة على مجريات اللعب في الشوط الاول فاستحق التقدم بهدف نظيف حمل توقيع المغربي سفيان العلودي 39، عندما انفرد بالمرمى من تمريرة عثمان جالو ووضع الكرة بسهولة ودقة على يسار حارس مرمى حتا سعيد محمد، وكأنه يسدد ركلة جزاء.

ولعب العين بطريقته المعهودة 4/4/2 وألقى كل اوراقه الرابحة ضمن التشكيل الاساسي ولعب معتز عبدالله في حراسة المرمى وفارس جمعة وحميد فاخر وهلال سعيد الصغير وعبدالله علي في الدفاع وأمامهم سبيت خاطر وهلال سعيد في قلب خط الوسط واحمد خميس والبرازيلي بدرينهو في الجناحين والعلودي والغامبي عثمان جالو في الهجوم.

بينما لعب حتا بطريقة 5/3/2 وضم التشكيل الاساسي كل من سعيد محمد في حراسة المرمي وناصر حسن كليبرو وعبدالرحمن محمد ومشموم محبوب كقلبي دفاع وسيف عبيد في اليمين وعادل عبدالله في اليسار وعبدالفتاح حسن وكايد عبدالله والكونغولي باتريك اولنجو في قلب خط الوسط والبرازيلي باتريك كمهاجم متأخر خلف رأس الحربة الوحيد الفرنسي حسن احمدا.

ورغم ان بداية المباراة جاءت مثيرة وشهدت ثلاث فرص خطيرة، الا ان اللعب انحصر وسط الملعب بقية الوقت دون خطورة حقيقية على المرميين حتى نجح العلودي في هز الشباك مستغلا مهاراته العالية ومترجما السيطرة العيناوية.

وكانت الفرصة الاولى من تسديدة سبيت خاطر من ركلة حرة امسكها الحارس الحتاوي، ورد حتا بفرصة ولا أسهل لهز الشباك عن طريق عرضية جيري الى باتريك وحده امام المرمي، لكنه سدد في الحارس العيناوي وارتدت اليه ليحولها خارج المرمى وسط دهشة الجميع..

ووجه العلودي اول انذار بتسديدة خطيرة علت العارضة بقليل قبل ان يهز الشباك ويضع العين في المقدمة.

تغييرات ولكن!
أجرى كل فريق تغييرا مع بداية الشوط الثاني، فلعب سعيد مبارك بدلا من عبدالفتاح حسن في حتا لزيادة الفاعلية الهجومية، بينما لعب رامي يسلم بدلا من احمد خميس في العين.

ونشط حتا نسبيا، لكن بلا خطورة على المرمى العيناوي وفي المقابل هدأ اداء العين وكسره سبيت خاطر بتسديدة امسكها سعيد على مرتين ولعب سيف ماسي بدلا من سيف عبيد لغلق الناحية اليمني في الدفاع الحتاوي.

من أول هجمة حتاوية منظمة مرر عادل عبدالله عرضية خطيرة حولها حسن احمدا برأسه فوق العارضة..
 
ونفذ جيري فاصلا من المراوغة ودخل منطقة الجزاء لكنه سدد في النهاية سهلة الى معتز عبدالله.

وطالب العين بركلة جزاء عندما تعرض بدرينهو لإعاقة داخل منطقة الجزاء من سيف ماسي، لكن الحكم على الملا اشار باستمرار اللعب فاعترض الالماني شايفر مدرب العين بشكل صارخ فحذره الحكم وطلب منه الهدوء.
 
وقام قاسم بور مدرب حتا بمغامرة هجومية باشراك مهاجم ثالث هو عمر عبدالرحمن وسحب الظهير الايسر عادل عبدالله بحثا عن هدف التعديل.
 
وأضاع فارس جمعة اغرب فرص المباراة، عندما انفرد من اليمين وسدد في الحارس الحتاوي وارتدت اليه فسددها في الدفاع وأعادها له مدافع حتاوي لكن تباطئ وشتتها الدفاع في الدقيقة .33

واندفع حتا للهجوم بغية التعويض، بينما لعب العين بحرص واضح وأشرك احمد معضد وناصر خميس بدلا من بدرينهو والعلودي وأضاف الحكم أربع دقائق كوقت محتسب بدلا من الوقت الضائع سجل فيها حسن احمدا هدفا لحتا لم يحتسبه الحكم بدعوى التسلل
.