ميتسو: تمنيـت ملاقـاة إيـران بـدلاً من سورية حالياً

تمنى الفرنسي برونو ميتسو المدير الفني للمنتخب الوطني، لو أنه يلتقي إيران بدلا من سورية في الجولة الثانية من تصفيات آسيا المرحلة الثالثة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في جنوب افريقا .2010 وقال ميتسو إنه لو خير بين مواجهة ايران او سورية في الوقت الحالي لاختار الاولى ولطلب تأجيل لقاء سورية حتى وقت لاحق.


 وبرر ميتسو ذلك بقوله «يمر المنتخب السوري بأفضل حالاته في الوقت الراهن وهو منتخب منتشٍ يتطلع لاستمرار النتائج الجيدة التي استهل بها مشواره في التصفيات المؤهلة لمونديال كأس العالم 2010، وكنت أتمنى ملاقاة المنتخب الإيراني في الوقت الحالي بدلا منه».


ويلتقي منتخب الامارات مع نظيره السوري يوم غد الاربعاء على استاد العباسيين بدمشق ضمن الجولة الثانية من تصفيات المونديال «المجموعة الخامسة» بينما تستضيف الكويت منافستها ايران في ذات المجموعة.

وكان منتخب الامارات قد تصدر المجموعة برصيد ثلاث نقاط اثر فوزه في ابوظبي على الكويت في الجولة الاولى بهدفين دون رد بينما تعادل ايران وسورية دون اهداف في طهران.


ووصل منتخب الامارات يوم أمس إلى العاصمة السورية دمشق تمهيدا لخوض المباراة التي يتوقع ان تحظى بإقبال جماهيري كبير من خلال التواجد في الملعب أو المتابعة عبر شاشات التلفاز.


ومنذ الوصول الى العاصمة السورية دمشق، يحظى ميتسو بإعجاب كبير من قبل الجماهير ورجال الإعلام السوريين الذين وُجد عددا منهم في مطار دمشق وفي فندق «فور سيزون» الذي تقيم فيه بعثة المنتخب للحصول على تصريحات خاصة منه.


وقال احد المشجعين السوريين انه يعرف ميتسو جيدا منذ ان قاد المنتخب السنغالي في نهائيات كأس العالم 2002، وأكد انه يعتبر ميتسو من أفضل المدربين على مستوى العالم.


ويؤدي المنتخب تدريبه الأساسي والأخير في الثانية والنصف بتوقيت دمشق، الرابعة والنصف من عصر اليوم بتوقيت الإمارات، على ملعب العباسيين الذي سيستضيف المباراة.

 
ويسعى الجهاز الفني من خلال هذا المران الى تثبيت التشكيل الذي سيمثل الأبيض، إضافة الى تدريب اللاعبين على خطة المباراة وتذكير كل لاعب بالمهام المكلف بها.

 وبناءً على التدريبات الأخيرة للمنتخب من المتوقع ان يخوض الأبيض مباراة الغد بتشكيل مكون من ماجد ناصر في حراسة المرمى، وامامه أربعة مدافعين هم بشير سعيد وراشد عبدالرحمن وعبيد خليفة وطارق حسن، وأربعة لاعبين في الوسط هم هلال سعيد وسبيت خاطر ومحمد الشحي واحمد دادا، وأمامهم في الهجوم اسماعيل مطر وفيصل خليل.
 

المنتخب جاهز
وقبل 24 ساعة من اللقاء المرتقب الذي سيجمع المنتخب الوطني مع نظيره السوري عصر غد الأربعاء، قال ميتسو ان المنتخب وصل الى مرحلة جيدة من الإعداد الفني والبدني والنفسي.


وأشار الى ان فترة إعداد الفريق كانت مثالية وحصل خلالها الفريق على الكثير من الفوائد، وأكد ان النقطة السلبية الوحيدة في المعسكر الذي سبق السفر الى سورية هي تعرض لاعب الوسط محمد ابراهيم الى شد في العضلة الخلفية.
 

وقال «محمد ابراهيم لاعب متميز وطريقته في لعب كرة القدم جيدة، وانا شديد الإعجاب به وأتمنى ان لا تؤثر  عليه الإصابة التي لحقت به ويكون له دور مؤثر في مباراة سورية».


ومن المتوقع ان يغيب محمد ابراهيم عن مباراة الغد بعد ان نصح الجهاز الطبي باهمية حصول اللاعب على فترة راحة كافية حتى لا تتجدد اصابته.
 
وعن خطة المباراة التي سيطبقها المنتخب في المباراة، قال ميتسو ان أسلوب لعب المنافس ومجريات المباراة ستفرض عليه اختيار التكتيك المناسب للمباراة.

وأضاف «اعرف جيدا اننا سنواجه منتخبا متطورا ويسانده جمهور كبير لذلك لن نطبق طريقة اللعب التي نفضلها بل سنختار الطريقة التي تتلاءم مع طريقة لعب المنافس ولا احد يدري ما الذي يمكن ان يحدث اثناء سير المباراة، فكل شيء وارد، وفريقي محدود الإمكانيات ولا يقارن مثلا بفرق مثل ميلان او ريال مدريد، لذلك فإننا لا يمكن ان نلعب مباراة هجومية فقط، وعلينا الحذر الشديد وعدم التهاون، لكن فيالوقت  نفسه لو وجدنا المنتخب السوري مرتدا للخلف فمن الواجب علينا مهاجمته بسرعة وبدقة».


وقال ميتسو ان مباراة سورية صعبة ومهمة وفي مثل هذه المباريات لا يكفي ان يلعب الفريق بشكل جيد بل يجب ان يكون في أفضل حالاته، خصوصا ان الفرص التي تتاح امام اللاعبين لن تتكرر كثيرا.

نقاط القوة
وحدد المدير الفني للأبيض نقاط القوة الموجودة في المنتخب الوطني، وقال «أهم ما يميز منتخبنا وجود عدد كبير من اللاعبين صغار السن الذين لديهــم إمكانيات وموهبة كبيرة، إضافة الى ان مقاعد بدلاء المنتخب تضم عددا من اللاعبين المميزين الذين لا يختلفون في المستوى عن زملائهم الذين يشاركون في التشكيل الأسـاسي، وهو الأمر الذي ســيمكننا من إجراء التبديلات اللازمة والضرورية وهذا الشيء لم يكن متوافراً من قبل».

 وعن ابرز النصائح التي سيوجهها للاعبيه قبل ساعات من لقاء الغد المرتقب، قال ميتسو «سأطالبهم بان يكونوا منظمين بطريقة ممتازة في الملعب، وان يكونوا على درجة كبيرة من التركيز والجدية واحترام المنتخب السوري الذي نعرفه جيدا ونقدره بشكل كبير».