شرارة العين تحرق شباك الجزيرة

 

أفسد العين فرصة الصدارة على الجزيرة بعدما هزمه 4/3 في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب خليفة بن زايد وكانت الإثارة عنوانها الأبرز بعد أن قلب الزعيم تخلفه بهدفين إلى فوز في الدقيقة الاخيرة في افتتاح الجولة 15 من الدوري.


افتتح الغامبي جالو التسجــيل للعين قبل أن يعيد المتألق الجــزراوي دادا فريقه إلى أجواء البداية، ورجح توني كفة فريقه في مناسبتين لكن العين نجـح في العودة القوية بعد الاستراحة بفضل الحــالة الممتازة من اللاعبــين ورغبتهم في تعديل النتيجة لينجح فارس جمعة في تقليص الفارق ثم عادل الغامبي جالو النتيــجة قبل ان يقضي سبيت خاطر على طمـوحات الجزيرة مستغلاً خطأ الحــارس علي خصيف.

 

ورفع العين نقاطه إلى 21 وبقي الجزيرة برصيده السابق 27 نقطة في المركز الثاني.

 
بداية صاخبة
خلت البداية من الحذر والترقب وبدت الرغبة واضحة من الفريقين في المبادرة الهجومية للتسجيل في المرميين.


وكاد دياكيه يفاجئ العيناوية بهدف التقدم إثر تسديدة قوية علت مرمى الحارس معتز عبدالله بقليل «4».


وبدا فريق الجزيرة أكثر خطورة من فريق العين على الميدان بفضل الإيجابية اللافتة في منطقة المناورة للرباعي دياكيه، عبدالسلام جمعة، سلطان برغش وأحمد دادا، وأرهق الأخير دفاع العين بتحركاته السريعة وتوغلاته الناجحة على الجانب الأيمن.

 

وفي المقابل ظهر خط  وسط العين سلبياً بسبب التباعد الواضح بين اللاعبين، ما قاد إلى مردود خجول من ثنائي المقدمة المغربي العلودي والغامبي جالو.


ومع مرور الوقت ضاعف الفريق الجزراوي من محاولاته الهجومية على مرمى العين مستغلاً حالة الإرباك الواضحة في الخط الخلفي للعين خصوصاً في منطقة وسط الدفاع حميد فاخر وهلال سرور. ولاحت فرصة ثمينة للمالي مامادو لبلوغ مرمى العين من عرضية صالح عبيد لكن الكرة ابتعدت بقليل عن المرمى «14»، ووضع الغامبي عثمان جالو العين في المقدمة مستغلاً خطأ فادحاً من علي خصيف إثر فشله في إبعاد الكرة من منطقة المرمى «15 ».


ولم تتأخر ردة فعل الجزراوية على هدف جالو وكاد الإيفواري توني يعيد فريقه إلى أجواء البداية من تمريرة دياكيه «16».


ونجح أحمد دادا أبرز لاعب في الشوط الاول في معادلة النتيجة من مجهود فردي لافت بعدما تجاوز خمسة من لاعبي العين ووضع الكرة بذكاء على شمال معتز عبدالله «17».

 

وتعاظمت شهية معظم لاعبي الجزيرة للتقدم نحو مرمى العين بعد الحالة السيئة التي كان عليها الخط الخلفي لفريق العين، ولاحت فرصة ثمينة للاعب مامادو لتعزيز تقدم فريقه لكن الكرة القــوية التي ســددها ذهبـت بالقرب من مرمى مــعتز عبدالله «19 ».

 

وبدا علي خصيف بارعاً في حماية مرماه من تسديدة قوية للاعب عثمان جالو في غفلة من الدفاع «22».


ونجح الإيفواري توني في تعزيز تفوق الجزيرة بعد أن تابع كرة مرتدة من معتز عبدالله سددها المتألق دادا وسط غياب كامل من دفاع العين «29».


واندفع معظم لاعبي الجزيرة إلى المنطقة الخلفية العيناوية لزيادة غلتهم من الأهداف بعد الحالة السيئة التي ظهر بها خط دفاع العين.


وبدا مرمى العين مرشحاً لاستقبال مزيد من أهدف الجزراوية قياساً بالحالة السيئة التي كان عليها فريق العين في جميع مراكز اللعب، وأحرز الإيفواري توني هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه من مجهود فردي رائع على غرار هدف التعادل الذي ناله دادا  «31».

 

وتعاطف القائم العيناوي مع معتز عبدالله بعد أن رد هدفاً للاعب توني كان على وشك ولوج المرمى «43».

 

ولم تسفر الدقائق التالية عن تعديل في النتيجة ليعلن الحكم بعدها عن نهاية الشوط بتقدم الجزيرة 3/.1

 
أفضلية عيناوية  
وبعد الاستراحة زجّ الألماني شايفر مدرب العين بالبرازيلي بدرينو بدلاً من فيصل علي في محاولة لدعم منطقة المناورة، وبدا فريق العين أفضل من الجزيرة مع مرور الوقت من الشوط الثاني سعياً إلى تقليص النتيجة والعودة إلى نقطة البداية.

 

واستغل فريق العين حالة التراجع التي بدا عليها الجزراوية للحفاظ على تقدمهم اللافت مع نهاية الشوط.


وأهدر البرازيلي بدرينو فرصة جيدة داخل الصندوق لكن المدافع راشد عبدالرحمن أفسد التسديدة قبل وصول الكرة إلى علي خصيف «55».

 

وسحب الروماني بولوني الإيفواري توني لمصلحة زميله أحمد جمعة بداعي الإصابة. وبدا خروج اللاعب توني ضربة موجعة للجزيرة بســبب براعته الجيدة في خط المـــقدمة وخطـورته البارزة في التســجيل.


وأثمرت محاولات العين عن تقليص الفارق عن طريق رأسية المدافع فارس جمعة من عرضية البديل بدرينو «65».


واندفع معظم لاعبي العين إلى المنقطة الخلفية لفريق الجزيرة لاستغلال الحالة المعنوية الجيدة سعياً إلى معادلة النتيجة، وأهدر اللاعب أحمد خميس أكثر من فرصة أمام مرمى العين كادت تعيد فريقه إلى أجواء البداية، وأفسد علي خصيف فرصة ثمينة من الغامبي عثمان جالو بعد تمريرة جيدة من زميله العلودي.


وأعاد الغامبي عثمان جالو فريقه إلى نقطة البداية بعدما تابع بنجاح عرضية البرازيلي بدرينو في غفلة من دفاع الجزيرة «83».


ولاحت فرصة جيدة لفريق الجزيرة أمام مرمى العين إثر مخالفة مع البديل أحمد جمعة لكن صالح عبيد سدد الكرة في الحائط البشري «85».

 

وفاجأ اللاعب سبيت خاطر الحضور في ملعب خليفة بن زايد بهدف رائع مستغلاً تقدم الحارس خصيف وسقوطه في الاثناء على الأرض ليحرز هدف التفوق للعين «90».


ودخل الهولندي فيليب كوكو بدلاً من زميله أحمد دادا، وفي المقابل زجّ الألماني شايفر بالمدافع مسلم فايز بـدلاً من العلودي. ولم يستفد العنكبوت من خمس دقائق كوقت بدل ضائع في معادلة النتيجة ليعلن الحكم بعدها عن نهاية اللقاء بفوز العين 4/3 .