بودنوس: فشل الوحدة في الدوري لايعني خيبته آسيوياً

 يعتقد المحلل بقناة دبي الرياضية علي بودنوس ان الوحدة سيحقق عودة جيدة في بطولة دوري ابطال آسيا التي يبدأ مشواره فيها يوم غد الاربعاء في مباراة تجمعه أمام الكرامة السوري، وذلك رغم الازمة التي رافقت الفريق في الدوري المحلي.

وقال بودنوس لـ «الإمارات اليوم»: «إن البطولة الآسيوية ربما تكون بوابة العنابي في الدوري المحلي»، معتبرا مشاركة الحارس المغربي نادر المياغري مع الوحدة آسيويا دافعا مهما للاعببين بعد ان اظهر براعة في الاداء خلال النسخة الخامسة من البطولة.

ودعا بودنوس في إطار مواز فريق الوصل إلى التوازن الميداني أمام القوة الجوية العراقي وعدم تحميل اللاعبين ضغوط البطولة القارية في المواجهة الاولى على نحو يقوده إلى إحراز نتائج جيدة في وجود عناصر ممتازة في مقدورها مساعدة الفهود على إحراز  أفضل النتائج المأمولة.

ويحمل الوحدة والوصل لواء الدفاع عن الكرة الإماراتية في البطولة القارية يوم الأربعاء أمام الكرامة السوري والقوة الجوية العراقي.

وأكد بودنوس أن فشل العنابي في الدوري المحلي لا يعني التعجل بإصدار الاحكام على خيبة محتملة في النسخة الآسيوية السادسة، معتبرا بلوغه مرحلة الدور نصف النهائي الموسم الماضي أكبر دافع للاعبين للظهور المشرف في المواجهة الاولى امام الفريق السوري.

وأضاف: «أعتقد أن الوحدة يبدأ من النقطة الاولى في البطولة الآسيوية وفي مقدوره استعادة بريقه في الدوري بعد أن ينجح في الظهور القوي خارج ملعبه أمام الفريق السوري، ويتعين ان نتحدث عن عناصر جيدة في صفوف الوحدة في مقدورها صنع الفارق لمصلحة فريقها أمام فريق الكرامة الذي ربما يواجه بضغوطا هائلة على ملعبه من أنصاره،

والمشكلة أن لاعبي الوحدة تأثروا بالمتاعب التي عانى منها فريقهم في الدوري بسبب النتائج الباهتة وطال الأمر نجم الفريق إسماعيل مطر علاوة على حالة انعدام الثقة التي عانى منها الفريق العنابي وغياب اللاعب الهداف برغم وجود عناصر بارزة،

واعتقد أن عودة الوحدة إلى طريقة 3/5/2 أمام الشارقة تحتاج بعض الوقت لمساعدة اللاعبين على التوازن الميداني الجيد ويتعين على لاعبي الوحدة استنهاض الهمم والتسلح بالعزيمة امام الفريق السوري وعدم التعرض للخسارة.

وقال بودنوس إن لاعبي الوصل أمام تحد مهم في ظهورهم القاري الأول أمام القوة الجوية العراقي السوري، معتبرا مشكلة الوصل الإيقاع السريع الذي ربما لا ينسجم مع الواقع الميداني في بعض المباريات على غرار مشهد مواجهة الدوري أمام الشعب والتي قادت إلى خسارة النتيجة بعد تقدمهم اللافت على الكوماندوز.