«النصر» يعاند الشعب

     

فشل الشعب في الحفاظ على تقدمه بهدفين على ضيفه النصر الذي عادله 2/2 في المباراة التي أقيمت أمس ضمن لقاءات الجولة 14 من دوري أندية الدرجة الاولى لكرة القدم.


وتقدم الكوماندوز مرتين، غير أن العميد نجح في تعديل النتيجة، وتقاسم الفريقان السيطرة على شوطي المباراة، ورفع الشعب رصيده الى 26 نقطة والنصر الى .19 


وأحرز للشعب الايراني مهرزاد معدنجي في الدقيقتين «10» و«53»، فيما سجل للنصر المحترف النيجيري ايداهور في الدقيقة «47» والبرازيلي ريناتو في الدقيقة «57». 


هدف سريع
جاءت البداية حذرة من الطرفين لكن النصر بادر بالهجوم في محاولة للوصول الى شباك الشعب مبكرا، مستغلا تقدم لاعبيه محمد ابراهيم وريناتو، لكن دفاع الشعب  تصدى لمحاولات النصر.   واعتمد الشعب على تشكيلة ضمت الحارس رمضان مال الله ، عبدالرحمن ابراهيم ، ابراهيم سيف، جابر اسد، راشد الدوسري، ابراهيم خليل، نبيل ابراهيم، يوسف حسن، سيف محمد، علي سامراه ومهرزادمعدنجي، فيما لعب النصر بتشكيلة مكونة من الحارس سالم عبدالله، كاظم علي، محمد خميس، محمود حسن، عبدالله موسى، عصام درويش، درويش احمد، مسلم احمد، ايداهور، ريناتو ومحمد ابراهيم. 


وخرج عبدالرحمن ابراهيم في الدقيقة الرابعة بداعي الاصابة وحل ثامر محمد أحمد بديلاً عنه. وفاجأ الشعب ضيفه النصر بهدف مباغت في الدقيقة العاشرة سجله معدنجي من تسديدة رأسية محكمة مستغلاً كرة تهيأت له أمام المرمى النصراوي وأعطى هذا الهدف دفعة كبيرة للشعب الذي نظم صفوفه وحصل لاعب الشعب ابراهيم خليل على اول بطاقة صفراء في المباراة  ونشط  النصر في محاولة  لتعديل النتيجة عن طريق محمد ابراهيم وايداهور وريناتو الذي كاد يدرك التعادل للعميد،  وبالمقابل اهدر سيف محمد فرصة ذهبية للشعب عندما واجه  الحارس وسدد خارج الشباك  وشهدت المباراة تعمد الخشونة من اللاعبين واضطر الحكم لاخراج البطاقات الصفراء بالجملة، حيث نال كل من  لاعبي الشعب يوسف حسن ونبيل ابراهيم  وكاظم علي من النصر بطاقات  صفراء.


إيداهور يعادل 
ونجح محترف النصر النيجيري ايداهورفي إدراك هدف التعادل لفريقه في الدقيقة «47»  من تسديدة رأسية قوية في مرمى الحارس رمضان مال الله، مستفيدا من غياب التغطية الدفاعية. ودفع مدرب النصر مع بداية الحصة الثانية باللاعب وليد مراد بديلا لوليد مسلم لتعزيز الجهة اليمنى لمنع تقدم معدنجي ونال حارس الشعب رمضان مال الله بطاقة صفراء.


إثارة وأهداف
واضاف معدنجي الهدف الثاني للشعب  في الدقيقة «53» من ركلة جزاء احتسبها الحكم للاعب نفسه عندما تعرض للعرقلة من دفاع النصر  لكن فرحة الشعب بالهدف الثاني لم تدم طويلا، حيث تمكن النصر من تعديل النتيجة بواسطة ريناتو في الدقيقة «57»، وجاء ذلك ثمرة للتغييرات التي اجراها المدرب باشراك  وليد مراد في مركز رأس الحربة ومن خلفه ريناتو ومحمد ابراهيم واستغل النصر تراجع الشعب ليسيطر على اللعب.