لاعبو الجوارح تخطوا الحاجز النفسي لخسارة الكأس - الإمارات اليوم

لاعبو الجوارح تخطوا الحاجز النفسي لخسارة الكأس

 

يأمل الشباب في انتزاع النقاط الثلاث عندما يلتقي الاهلي في الثامنة والربع من مساء اليوم بحثا عن الحفاظ على القمة والثأر لخسارته التاريخية من اصحاب الرداء الاحمر في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة.


ويدخل فريق الشباب اللقاء بتحفز كبير بعدما تخطى الحواجز النفسية للخروج من الكأس وأغلق ملف الخسارة من الأهلي تمهيدا للمواجهة التي ستجمعه مع الفريق نفسه في الجولة الرابعة لبطولة دوري اتصالات. واظهر سيريزو تركيزا كبيرا على الجانب المعنوي خلال التدريبات السابقة، وعبر الاجتماعات مع لاعبيه قبل بدء المران، وعقد المدرب البرازيلي ايضا اجتماعات فردية مع بعض نجوم الفريق من اجل تحفيزهم على الركض بقوة خلال المواجهات المقبلة وتحديدا أمام الأهلي.


وحرص رئيس مجلس إدارة النادي، احمد بن هزيم، على عقد اجتماع مع اللاعبين بحضور الجهازين الفني والإداري والمشرف العام على الفريق وعضو مجلس الإدارة خالد سليمان، قال خلاله إن «إدارة النادي تثق تماما بإمكاناتكم، وانكم قادرون على تخطي هذه الكبوة العارضة ومواصلة مشوار المنافسة بنجاح».


ولم تختلف التحضيرات الفنية للجوارح عما هو معتاد قبل أي مباراة في بطولة الدوري. واستهل المدير الفني بدء التحضيرات بمشاهدة شريط مباراة الشباب والأهلي لرصد السلبيات التي وقع فيها اللاعبون التي كانت وراء الخسارة، كما رصد نقاط القوة والضعف في صفوف الفريق الأحمر، وعمد سيريزو الى إجراء مناورة خلال مران الأمس اهتم  خلالها بالجانب المتعلق بالضغط على الخصم، خصوصا من منتصف الملعب والرقابة الفردية لإيقاف مواطن القوة والضعف في صفوف المنافس.


ومن جانبه، أكد عضو مجلس إدارة نادي الشباب المشرف العام على الفريق الأول، خالد سليمان، أن فريق الجوارح طوى صفحة الكأس ولم يعد لها أي مكان في حساباته، وبات التركيز حاليا منصبا على بطولة الدوري التي تعد بالنسبة للشباب الواقع الحالي.


واستبعد خالد سليمان أن يكون تطلع الشباب للفوز بنتيجة لقاء الغد بباعث الثأر من الأهلي، وقال: «اعتقد بأن الجهاز الفني لا يفكر بهذه الصورة لأن اللقاء بالنسبة للشباب اكبر من مجرد مواجهة للثأر، وتعد احدى الخطوات المهمة نحو تثبيت أركان الفريق على القمة ومواصلة المشوار نحو اللقب بثبات».


وأشاد خالد سليمان بجهود مجلس إدارة نادي الشباب من اجل دعم الفريق وسرعة تخطي اللاعبين لأثار الخروج من الكأس.

طباعة