الصيد: أركز على ترميم الشارقة معنوياً - الإمارات اليوم

الصيد: أركز على ترميم الشارقة معنوياً


 أكد مدرب الفريق الاول لكرة القدم بنادي الشارقة، التونسي وجدي الصيد، أن تركيزه في الفترة الحالية ينصب على ترميم الفريق معنويا، مع ضبط بعض الأمور التكتيكية لتجهيز الفريق لمباراته الصعبة غدا مع الوحدة في الاسبوع الرابع عشر للدوري الممتاز.

وقال الصيد «على الرغم من أن المهمة صعبة لتسلمي زمام الأمور  في فترة قصيرة، فإنني أشعر بالتفاؤل، ولدي ثقة كبيرة باللاعبـين لتجاوز اثار الفـترة الماضـية، واذا لم يكن لدي شعور بالتفاؤل ما قبلت المهمة، وكل مدرب لابد ان يعمل ويجتهد ويبقى التوفيق في النهاية هو الفيصل في النجاح». 

وأشـار الصيـد الى أن الفـوز على الوحـدة سيعيد الثقة للفـريق بنسبة 100%. وقـال: «النقاط الثلاث ستعطي الفريق دفعة معنـوية وتجعلنا نعمل في اجواء مريحة خلال المرحلة المقبلة..
 
والمهم الآن ان الجهاز الفني يركز على الترميم المعنوي للاعبين لتجاوز اثار الخسارة الثقيلة من الوصل والخروج من الدور نصف النهائي لكأس رئيس الدولة، مع ضبط بعض الامور الخاصة بالجانب التكتيكي ليصبح الفريق جاهزا للمباراة المهمة والصعبة».

وعن ثقة الادارة فيه وتمسكها بأمل المنافسة على بطولة الدوري قال الصيد: «اسمحوا لي أن أشكر إدارة النادي على تلك الثقة الغالية، أما في ما يخص المنافسة على الدوري فأعتقد بأن الامل كبير بشرط الفوز في المباراة المقبلة التي تمثل عنق الزجاجة،
 
لأنه سيعيد الشارقة الى المنافسة على القمة ويستعيد الثقة والكرة الهجومية التي يتميز بها، وطموحنا كبير وانشاء الله يحقق الفريق تطلعات الجماهير العريضة التي ننتظر مساندتها للفريق في تلك المرحلة الصعبة».

تغييرات محدودة وحـول امكان اجـراء تغييرات على التشكيلة الاساسيـة وطريقـة لعب الفريق قال الصيد: «التغييرات في التشكيلة الاساسيـة ستكون محدودة في مركز أو اثنين على اكثر تقدير للحفاظ على تماسك الفريق،

وانا شخصيا لست من هـواة التغيير دون مبرر مقنع. اما على صعيد التكتيك فسأعتمد على الطريقة التي يعرفها لاعبو الفريق عن ظهر قلب، حيث سبق ان توليت المهمة في اربع مناسبات من قبل،

وجميع اللاعبين هم ابنائي ويعرفون الطريقة وخطة اللعب واعتادوا عليها، وسأحاول توظيف اللاعبين طبقا لامكاناتهم للاستفادة منها، حيث لاحت من خلال متاعبة الفريق في المرحلة الماضيـة ان الفريق يلعب بأكثر من طريقة».

واشاد الصيد باستجابة اللاعبين في التدريبات وقال: «كلهم ابنائي واعرفهم جيدا وهم اظهروا روحا عالية من خلال الاقبال على التدريبات والعزم على مصالحة الجمهور وتحقيق نتائج ايجابية لتحسين الصورة بقية مشوار المنافسة،

وهناك حالة من الانضباط والجدية تميز التدريبات، وكلها امور تدعو للتفاؤل بعودة الانتصارات للشارقة، ولا توجد غيابات، والكل عازم على تعويض الخروج من الكأس والتركيز في الدوري».

طارق أحمد واعرب الصيد عن امله في حسم مشكلة لاعب الوسط طارق احمد ليعود في أسرع وقت الى تدريبات الفريق وقال: «طارق أحد ابنائي الذين أسهمت في تكوينهم في فريق الشباب تحت 18 سنة، واعرف قيمته الاخلاقية قبل الفنية ومكانه الطبيعي في الملعب وليس البيت..

صحيح ان اللاعب أخطأ، لكنه نال العقاب، وهذا يكفي ولابد ان يعود في أسرع وقت ليتسفيد الفريق من امكاناته، وتبذل ادارة النادي قصارى جهدها ليتمكن اللاعب من العودة بسرعة، ولدينا فرصة بعد مباراتي الوحدة وحتا لتجهيزه للحاق ببقية مباريات الموسم».
طباعة