هيسك: التكتيك العالي قاد الفرسان للنهائي - الإمارات اليوم

هيسك: التكتيك العالي قاد الفرسان للنهائي


 أرجع المدير الفني لفريق الكرة بالنادي الأهلي التشيكي ايفان هيسك أسباب فوز الفرسان الحمر على الشباب 3/1، أول من أمس، في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة الى الانضباط التكتيكي الذي مارسه لاعبوه داخل ارض الملعب.


وقال: «أدى اللاعبون المباراة بتفوق تكتيكي عالي المستوى مكنهم من فرض السيطرة على اللعب وحسم نتيجة المباراة لمصلحتهم».
 
وأضاف «المقابلة في مجملها كانت طيبة ودافع اللاعبون عن حظوظهم لبلوغ المباراة النهائية للكأس وكان عطاؤهم أكثر من ممتاز لكن لاعبي الأهلي كانوا أكثر تفوقاً  في الشوط الأول والنصف الأخير من الشوط الثاني».
 
وتابع «من المؤكد أن هذه النتيجة ستساعدنا كثيراً على تحقيق حلم الفوز باللقب حيث لم يعد متبقياً أمامنا سوى 90 دقيقة فقط إذا تفوقنا فيها سننال الكأس».
 
وعلَّق هيسك على الوصل (طرف النهائي المقبل) بعد فوزه على الشارقة «ليس غريباً على حامل اللقب أن يصل للمباراة النهائية ويدافع عن لقبه وتأهل الوصل منطقي لكني بشكل شخصي سعيد كوني سأواجه فريقي السابق وأتمنى بالطبع أن يفوز فريقي الحالي باللقب».
 
وتابع «الوصل من الفرق التي تعجبني بشكل شخصي فهو يضم بين صفوفه عناصر مميزة والمواجهة معه ستكون صعبة للغاية ولكننا لن نفكر من الان في هذا اللقاء وعلينا أن نركز بصورة أكثر علي لقاءات الدوري».
 
وشدد هيسكي على انه سيتعامل صاعداً مع كل مباريات الدوري بشكل منفصل. وقال: «ننظر لكل مباراة على أنها بطولة خاصة بذاتها، والمؤكد أن الفوز في كل مباراة سيقربنا أكثر من الصدارة».

الحكم «متهم»

قاطع البرازيلي أنطونيو سيريزو المدير الفني لفريق الشباب مقابلة الصحافيين ووسائل الإعلام عقب الخسارة.

وظهر الحزن على وجه سيريزو لحظة خروجه من غرفة تبديل الملابس ليتوجه منها مباشرة إلى الحافلة الخاصة بنادي الشباب دون أن ينطق بكلمة واحدة عن المباراة أو يعتذر لوسائل الإعلام الذين ظلوا في انتظار خروجه لنحو نصف ساعة منذ انتهاء المباراة.
 
أما عضو مجلس إدارة نادي الشباب المشرف العام على الفريق الأول خالد سليمان فحمل الحكم الدولي فريد علي جزءاً من مسؤولية هزيمة فريقه.
 
وقال: «جاء الهدف الأول من خطأ فادح لطاقم التحكيم عندما أشار الحكم باستمرار اللعب على الرغم من سقوط احد لاعبينا داخل منطقة الجزاء، الأمر الذي أفقد اللاعبين تركيزهم فانشغلوا بإصابة زميلهم واستفاد لاعبو الأهلي من هذا الموقف».
 
وأضاف «لقد تغاضى الحكم عن طرد واضح للاعب الأهلي علي عباس الذي ارتكب أخطاء عدة بعد حصوله على البطاقة الصفراء الأولى كانت تستوجب حصوله على البطاقة الحمراء».
 
وأردف «بالتأكيد طاقم التحكيم لا يتحمل الهزيمة بأكملها، لكننا أيضاً لم نكن موفقين في هذا اليوم وارتكب اللاعبون عدة أخطاء فردية تسببت في الهزيمة».
 
وأكد خالد سليمان أن «المباراة بوجه عام كانت جيدة المستوى من الفريقين قدم خلالها اللاعبون جهداً يستحقون الإشادة عليه، وفي النهاية كان لابد من فائز في هذه المواجهة وقد ذهبت نتيجة المباراة للاهلي».
 
وقال «علينا أن ننسى هذه النتيجة سريعا ونفكر في  الدوري الذي بات الأمل الأخير لنا لحصد بطولة هذا العام». وقدم عضو مجلس إدارة نادي الشباب اعتذاراً لجماهير الجوارح عن الخسارة وعدم تمكن الفريق من بلوغ المباراة النهائية.
 
وعن المباراة المقبلة التي ستجمع الشباب مع الأهلي مجدداً في الجولة 14 من الدوري، قال: «مباريات الشباب والأهلي دائماً ما تكون حافلة بالحساسية المفرطة بحكم علاقة الجوار التي تربطهما معاً».
طباعة