عادل عبدالعزيز: لا مجاملات فنية في الأهلي


 

أكد لاعب النادي الأهلي عادل عبدالعزيز أن الفرسان الحمر قادرون على مواصلة المشوار بنجاح نحو المنافسة على البطولات المحلية، سواء في الدوري أو الكأس. وأكد عادل أن «الأهلي متمسك بالمنافسة على الدوري العام لوجود فرصة كبيرة أمامه حتى الأسبوع الأخير من عمر البطولة التي لايزال امامها 11 اسبوعاً آخر حتى تنتهي».


وأشاد لاعب المنتخب الوطني السابق والأهلي الحالي «بروح الودّ والمحبة التي تسود بين اللاعبين بفعل معاملة الجهاز الفني لجميع اللاعبين، لاسيما ايفان هيسك الذي يعتبره اللاعبون قائداً حقيقياً، اضافة الى تمتعه بأخلاق عالية، وقدرة على دفع اللاعب لإخراج كل ما عنده من اجل العمل الجماعي بالفريق».


وأشار عادل الى أن «أي لاعب حالياً لا يغضب من عدم مشاركته كأساسي بالفريق؛ لأن هناك يقيناً بأن الجهاز الفني لا يجامل أحداً، بل يلعب بأفضل العناصر الجاهزة، وهو ما ينطبق على العناصر الأساسية التي ابتعدت أخيراً، سواء حسن علي ابراهيم او سالم خميس، وكلاهما مقتنع بوجهة نظر الجهاز الفني القادر على كسب جميع عناصر الفريق، وربطهم بالروح القتالية والرغبة في الفوز وانكار الذات من اجل تحقيق المكسب، وبالتالي يحاول كل لاعب بالفريق تقديم ما لديه من اجل العودة لصفوف الفريق مرة اخرى». 


وقال عادل «طالما كانت هناك مرحلة كاملة من عمر الدوري فلا يجوز أبدا الجزم بأن فريقاً واحداً أحكم السيطرة على القمة، ولا تعتبر فرق الشباب او الشعب أو الجزيرة هي الأحق بالمنافسة، حيث لاتزال هناك فرصة لكل من الأهلي والشارقة والعين والوحدة، وغيرها في مرحلة الإياب». وتابع «تسود حالة من روح التحدي في نفوس لاعبي الأهلي حالياً، وهناك اتفاق غير معلن بين الجميع على ضرورة بذل الجهد والعرق في كل المباريات المقبلة، لاسيما امام الشعب في الدوري لأنها مباراة تجمع بين فريقين يعلم كل منهما الكثير عن الآخر، وفوز الأهلي يعني انه تقدم خطوات كبيرة نحو المنافسة على القمة، وهو مكان الأهلي الطبيعي».


وأكد عادل ان تفوق الشعب خلال الفترة الأخيرة ليس مقياساً لشيء، بل دائماً ما تكون مباريات الأهلي والكوماندوز مثيرة وساخنة، وتتعلق نتيجتها حتى الدقيقة الأخيرة، وبالتالي التنبؤ بنتيجة المبـاراة يعتبر من المستحيـلات.  وفي ما يتعلق بمدى متابعة الجهاز الفني لاستعادته مستواه خلال التدريبات التي يجريها من اجل العودة لصفوف الفريق، قال عادل «استعدت كثيراً من مستواي، واشارك حاليا مع فريق الرديف، ويتابع الجهاز الفني كل تدريباتي، ودائما ما يحثني هيسك على التركيز في التدريبات من اجل العودة للمستوى المعروف لي حتى يتمكن من ضمي لصفوف الفريق». وفي ما يتعلق بمدى صعوبة عودته للأهلي في ظل تألق عبيد خليفة في  مركزه نفسه، قال عادل «أنا سعيد بتألق عبيد خليفة لأنه لاعب متميز، وكنت اتوقع تألقه مع الأهلي في المركز نفسه، واؤكد انني بشكل عام لا افكر بأنانية بل الجاهز عليه ان يشارك، ولا يعني تألق عبيد ان فرصتي ضاعت في العودة بل يعطيني الأمر دافعاً حتى اتدرب بقوة من اجل ان اعود لمستواي وأشارك مع عبيد في تمكين الأهلي من المنافسة على البطولات لأن ذلك اهم شيء عندي، حتى لو جلست على دكة البدلاء، ولكني لست مستعجلاً عودتي، وأرى ان عبيد متميز للغاية، ويقدم اداء راقيا، سواء مع الفريق او المنتخب».


وأكد عادل ان «متابعة الجهازين الفني للأهلي والمنتخب لمراحل تدريباته الحالية بهدف استعادة مستواه تثلج صدره وترفع من معنوياته من أجل مواصلة التركيز والتدريب بمنتهى الجدية والقوة حتى يكون جاهزاً في اقرب وقت للدفاع عن قميص المنتخب والنادي الأهلي». وختم عادل أن أمامه فترة ليست بالقليلة من أجل ان يتعافى تماما ويتمكن من المشاركة كأساسي بصفوف الأهلي، حيث يحتاج لخوض اكثر من مباراة ودية مع فريق الرديف بالنادي حاليا قبل انضمامه لصفوف الفريق الأول مرة أخرى.