«ثقافة أبوظبي» تختتم مشاركتها في «باريس للكتاب»

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مشاركتها في معرض باريس الدولي للكتاب بنجاح، والذي أقيم خلال الفترة ما بين 15-18 مارس الجاري في العاصمة الفرنسية.

وزار جناح الدائرة بالمعرض صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني، وزير الإعلام العماني، حيث حّلت عُمان ضيف شرف على المعرض. كما شهد الجناح زيارة عبدالله عفيفي، نائب وزير الثقافة المغربي، وفنسنت ماونتن رئيس جمعية الناشرين الفرنسيين، إلى جانب مندوبين من سفارات دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، في باريس، ووزارة الثقافة الجزائرية.

ويمثّل معرض باريس الدولي للكتاب مركزاً مهماً للحراك الثقافي بالنسبة لدور النشر والقرّاء على حد سواء، ويعد من أكثر المعارض التجارية أهمية في أوروبا. حيث عقدت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مجموعة من الاجتماعات المتخصصة مع عدد كبير من الكتّاب والمؤلفين والناشرين.

أتت مشاركة دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في المعرض لتعزز دورها في نشر الثقافة النوعية، والتأكيد على الانتماء للهوية الوطنية والتراث عبر مشروعاتها الثقافية الرائدة. كما استعرضت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي أحدث إصداراتها المؤلفة والمترجمة التي تلاقي رواجاً كبيراً، كما عرضت آخر المستجدات المتعلقة بالدورة الـ29 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

ضمت قائمة المشاركين في معرض باريس الدولي للكتاب من العاصمة الإماراتية كلاً من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وجائزة الشيخ زايد للكتاب، ومتحف اللوفر أبوظبي، الذين شاركوا في المعرض سعياً إلى الارتقاء بمستوى الإبداع الفكري والثقافي والأدبي العربي في المعرض، وللتفاعل مع أبرز المؤثرين في قطاع صناعة الكتب، عبر تسليط الضوء على مكانة دولة الإمارات في إثراء الحراك الثقافي والأدبي ونشر الكتب. تحرص دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على المشاركة في معارض الكتب العالمية لتعزيز مكانة الإمارة كوجهة ثقافية، وتوسيع شبكة علاقاتها الثقافية والتجارية مع أفضل دور النشر والعارضين العالميين.

طباعة