صنّاع محتوى شباب يحتفون بقصص نجاح في الأولمبياد الخاص

احتفى صنّاع المحتوى العربي من مختلف أنحاء أبوظبي بقصص نجاح الرياضيين المشاركين في دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، كي تكون مصدراً لإلهام الإنسانية جمعاء، بعدما أُسدِل الستار رسمياً على منافساتها، حيث أسهم أحد البرامج التي اطلقتها «تو فور 54» في تمكين هذه المواهب الشابة لصناعة محتوى ملهم والاحتفاء بالرياضيين من أصحاب الهمم. وقامت «تو فور 54» باختيار 20 شاباً من مبدعي المحتوى الذين ينتمون إلى مختبرها الإبداعي لإنتاج ونشر قصص ملهمة من وراء كواليس دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية. وانطلاقاً مما يتمتعون به من إمكانات إبداعية رائعة وشغف كبير للابتكار وروح التعاون وتطوير المحتوى، وعمل الفريق الشاب على استخلاص القصص الملهمة من الأبطال المشاركين في دورة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية. وأجرى الفريق مقابلات مع أكثر من 20 رياضياً لتسليط الضوء على التحديات التي نجح هؤلاء الرياضيون في التغلب عليها والاحتفاء بإنجازاتهم المتميّزة. ويهدف الفريق من خلال عمله الإبداعي إلى بلورة فهم أفضل حول هذه الفعالية الرياضية، إلى جانب الارتقاء بالوعي حول الأشخاص من ذوي الهمم وبلغ إجمالي عدد ساعات مشاركة فريق مبدعي المحتوى الشباب في الأولمبياد الخاص 600 ساعة.

 

طباعة