مسيرة دراجات لأصحاب الهمم في «المرموم» - الإمارات اليوم

مسيرة دراجات لأصحاب الهمم في «المرموم»

نظّم نادي المرموم للفروسية لأصحاب الهمم مسيرة بالدراجات الهوائية، جمعت فريق التراثليون للنادي، ومتطوعين من المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات، احتفاء باليوم الوطني الـ47 للدولة.

وأقيمت المسيرة بطول 16 كيلومتراً على شارع القدرة في دبي، وانطلقت من أمام المقر الرسمي لإسطبلات ونادي المرموم للفروسية لأصحاب الهمم، في حدث رياضي شهد تفاعلاً لم يقتصر على أصحاب الهمم فحسب، بل في وجود العديد من أندية وروابط ملاك السيارات في الإمارات والدول الخليجية، الذين حرصوا على مساندة أصحاب الهمم وتشجيعهم في مسيرة حظيت بتأمين كامل من الأجهزة الشرطية والخدمات الإسعافية في الإمارة.

وأكد المدير التنفيذي لإسطبلات ونادي المرموم للفروسية لأصحاب الهمم، يحيى محمد يوسف، أنه منذ الإعلان، مطلع الصيف الماضي، عن تأسيس أول فريق ترايثلون لأصحاب الهمم على مستوى الدولة والعالم العربي، ونادي المرموم للفروسية لأصحاب الهمم حريص على توفير مزيد من الانخراط المجتمعي لرياضييه بكل شرائح المجتمع، من أبرزها مشاركة الدولة أفراحها باليوم الوطني الـ47.

وقال يحيى لـ«الإمارات اليوم» إن «الإقبال الكبير على المشاركة في المسيرة، والوقوف خلف رياضيي النادي وفريق المرموم للترايثلون لأصحاب الهمم، فاق التوقعات، وأشكر الجميع على تفاعلهم مع المسيرة، من مواطنين ومقيمين على أرض الدولة، وحتى القادمين من الدول الخليجية لمشاركة الإمارات فرحتها باليوم الوطني الـ47».

وأضاف: «لم يكن لهذه الفعالية أن تنجح لولا التفاعل الكبير من شرطة دبي، التي حرص عناصرها على قيادة الدراجات الهوائية وتأمين المسيرة جنباً إلى جنب مع الرياضيين والمشاركين في المسيرة، بجانب الخدمات اللوجستية التي قدمتها الشرطة والأجهزة الإسعافية في الإمارة».

وتابع: «مثل الحدث فرصة استثنائية للتعريف عن كثب بفريق المرموم للترايثلون، الساعي للمشاركة في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019، التي تستضيفها الإمارات مارس المقبل».

وختم يحيى : «الدعم الكبير الذي تحظى به رياضة أصحاب الهمم على مستوى الدولة، ودبي على وجه التحديد، كان من العوامل المساعدة على تحفيز رياضيي النادي لمزيد من الانخراط المجتمعي، الذي من سبيله منحهم المزيد من عوامل الثقة بالنفس، والعمل على تطوير مستواهم الرياضي».

طباعة