«مرحباً مدرستي» يوم مفتوح للطلبة في نادي الذيد

نظم نادي الذيد يومياً مفتوحاً، تحت عنوان «مرحباً مدرستي»، حظي بمشاركة طلبة مدرسة الوادي للتعليم الأساسي في المنطقة الوسطى، ضمن تلاقي الأدوار بين نادي الذيد والمدرسة في استقبال الطلبة وتشجيعهم للعام الدراسي الجديد.   ونفذت أسرة نادي الذيد سبع مسابقات للطلبة في المدرسة، وتم توزيعهم حسب المراحل الدراسية، وفي نهاية اليوم وزعت إدارة النادي، بمشاركة إدارة المدرسة، جوائز على الفائزين وهدايا على المشاركين. وأشادت مديرة المدرسة بالدور الذي يقوم به النادي في مجتمع المنطقة الوسطى، ومشاركته في جميع المناسبات ومع فئات المجتمع كافة لرعاية الطلبة، معتبرة أن  اليوم المفتوح كان بمثابة بداية جميلة للعام الدراسي، ونقطة تحول لدى الطلبة لنهاية العطلة الصيفية وبداية الجد وتحصيل المعارف. من جانبه، أشار رئيس مجلس إدارة نادي الذيد الثقافي الرياضي، خليفة عبدالله بن هويدن، إلى أن النادي يسعى إلى تفعيل شراكاته مع مختلف مؤسسات المجتمع، ومن بينها المدارس، ويعمل على توظيف خبراته وإمكاناته الرياضية والثقافية في برامج ينخرط فيها الطلبة، ويستفيدون منها.



 

 
 

طباعة