برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    #«عزيزتي حواء».. الرياضة خلال فترة الرضاعة.. استعادة للرشاقة وتحسين للمزاج

    أوردت مجلة «بيبي & فاميليه» أن ممارسة الرياضة لا تتعارض مع الرضاعة الطبيعية، بشرط مراعاة بعض النقاط المهمة، حيث يمكن ممارسة الرياضة بعد مرور ستة إلى ثمانية أسابيع من الولادة على الأقل، مع مراعاة أن تحصل المرأة على الضوء الأخضر من الطبيب أولاً.

    وأضافت المجلة المعنية بالأسرة والأطفال، أنه ينبغي في البداية ممارسة تمارين إعادة التأهيل من أجل تقوية عضلات قاع الحوض.

    وبعد ذلك يمكن ممارسة بعض الرياضات المناسبة، مثل المشي والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، مع مراعاة ممارستها باعتدال، علماً بأن ممارسة الرياضة تتمتع بفوائد كثيرة للمرأة خلال فترة الرضاعة، إذ تساعد على إنقاص الوزن واستعادة رشاقة الجسم من ناحية، وتعمل على تحسين الحالة النفسية والمزاجية من ناحية أخرى.

    ويُراعى أيضاً ارتداء حمالة صدر رياضية مناسبة، بحيث لا تشكل ضغطاً على الثدي ولا تتسبب في تعرضه للاحتكاك، ومن المهم أيضاً شرب السوائل بكمية كافية لتعويض السوائل المفقودة أثناء ممارسة الرياضة.

    وينبغي تنظيف الثدي جيداً بعد ممارسة الرياضة، بماء صافٍ، للتخلص من العرق الذي قد يتسبب في تهيّج الرضيع.

    • تمارين إعادة التأهيل تقوي عضلات قاع الحوض.

    طباعة