تغييرات بسيطة في أسلوب الحياة تساعد على التحكم في القلق

5 نصائح لاستعادة السعادة المفقودة في زمن «كورونا»

منذ بدء تفشي وباء كورونا، تراجع الإحساس بالسعادة، وتزايد الشعور بالأرق، وارتفع عدد المشكلات المتعلقة بالصحة العقلية.

وهذه الأمور دفعت إلى التساؤل حول كيف يمكن للمرء العثور على مزيد من السبل للشعور بالسعادة، خلال هذه الأوقات الصعبة. والبشر غالباً يكونون مقيدين بالعادات، ويتكيّفون ببطء مع الظروف الجديدة.. لذلك ما التغيّرات التي يجب القيام بها؟

وقالت وكالة بلومبرغ للأنباء إن من بين أبرز سمات تفشي وباء كورونا ارتفاع معدلات المدخرات الشخصية في الولايات المتحدة الأميركية، بحسب ما قاله أستاذ الاقتصاد في جامعة جورج ماسون، الاقتصادي تايلور كوين.

ويرجع ارتفاع معدل الادخار، جزئياً، إلى الرغبة في ادخار الموارد من أجل المستقبل الغامض. لكن هناك تفسير آخر، خصوصاً للذين يتلقون دخلاً مرتفعاً، هو أن تخطيط النفقات أصبح أمراً مستحيلاً وخطيراً أو غير ملائم. فبدلاً من السفر إلى باريس والبقاء في فندق يقع على نهر السين، توجهوا إلى إحدى الكبائن في ولاية مين، أو في ويست فيرجينيا، أو من المحتمل أنهم أجلوا خططهم لشراء سيارة جديدة، أو أمضوا وقتاً أقل في تصفح الكتب بالمكتبات. وعلى أي حال، فإن النتيجة النهائية هى إنفاق أقل ومدخرات أكبر، سواء كان قد تم ذلك عن قصد أم لا. وهنا خمس نصائح تساعد على استعادة الشعور بالسعادة التي فقدها كثيرون، خلال هذه الفترة العصيبة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة