مجموعة «كبسولية».. من القارة الإفريقية

ديمة عجلاني.. ألوان سعيدة لعيد مختلف

لعالم الموضة والجمال قدرة على التغيّر السريع، الأمر الذي تحركه خيوط هذه الصناعة العالمية من جهة، والصيحات التي تنتشر كالحُمى على منصّات التواصل الاجتماعي، وقوة تأثير الشباب في تغيير كل ذلك بحسب ما يراه مناسباً من جهة أخرى، ومن كل هذه الفوضى الممتعة، تقدم هذه الصفحة نظرة نقدية وانتقائية سريعة لما يمكن أن يتناسب والمرأة الخليجية خصوصاً، والعربية عموماً.

إعداد: ندى الزرعوني

nali@ey.ae


تأتي مجموعة العيد «الكبسولية» للمصممة السعودية ديمة العجلاني، سعيدة ومريحة ومقاربة للطبيعة، وبعيدة كل البُعد عما قد تبدو عليه تصاميم العيد، التي غالباً ما تكون ذات خامات مسائية ومشغولات ثقيلة، فكما يبدو رمضان مختلفاً هذا العام، يميل الجميع أيضاً لاختيار تصاميم لعيد فطر مختلف عن كل عام، تتميز ببساطة وخفة، وقدرة على التشكل بين النهارية والمسائية بسهولة.

تقدم العجلاني عبر هذه المجموعة الصغيرة المكونة من ستة تصاميم، تحية جمال وأناقة للقارة الإفريقية وتاريخها الثقافي الغني، وأزيائها المتنوّعة الجميلة، معتمدة على فكرة التصاميم ذات الروح المسترخية والمريحة، التي تجمع بين الألوان الدافئة والمشعة من جهة، والخامات الفاخرة والتطريز المتقن من جهة أخرى، كما تعتبر مجموعة العيد هذه تكريماً للأقمشة الطبيعية الساحرة، الأمر الذي جعل المصممة تختار خامات طبيعية، مثل الكتّان، والقطن، وذلك لابتكار قطع تعكس حيوية الطبعات والرسومات التي تشتهر بها أزياء القبائل الإفريقية.

وتتميز المجموعة بعدد من التفاصيل المميزة، والطبعات اللافتة، مثل طبعة الصدف ذات الحواف المتعرّجة المعروفة باسم «كاوري»، التي تبرز على معظم التصاميم، وهو الصدف الذي كان يعتبر يوماً ما سلعة تجارية مهمة، كما كان يستخدم كعملة أيضاً بين الشعوب الإفريقية والآسيوية، ولهذا يعتبر صدف «كاوري» رمزاً جميلاً يضفي لمسة تاريخية ورمزية إلى المجموعة.

3 خيارات

استوحت المصممة أسماء القطع في المجموعة من الأسماء الإفريقية التقليدية، مثل فستان «إيفي» بطول «الماكسي» الطويل والكاشف عن منطقة الكاحل فقط، باللون الوردي الفاتح والأكمام المنتفخة والحزام المزيّن بالخرز، وهو من الفساتين المفضلة لدى المصممة ديمة عجلاني، كذلك يبرز فستان «ماسيكا» الأزرق بالطبعات القبلية ذات الطول الأقصر قليلاً «ميدي»، ويمتاز بأكمام تنتهي بأساور ضيقة مطرزة يدوياً بالخزر الأصفر اللون، وهو مصمم من قماش حصري مطبّع بطبعات ساطعة ومشرقة تذكّر بالأقمشة الشمعية التقليدية والنقشات التراثية، أما فستان «نالا» فيأتي مزيناً بثلاثة خيارات أنيقة، الأول بطبعة تراثية باللون الأصفر، والثاني باللون البيج المحروق، والثالث باللون الأحمر، والخياران الأخيران يأتيان مطرزين يدوياً من الخرز بحرفية عالية بشكل نجوم متناثرة إما ذهبية أو متعددة الألوان، وتضفي تلك النجوم لمسة ساحرة وأثيرية على كل فستان.

تأتي مجموعة العيد هذه محتفلة بالحضارة والألوان، وهما عنصران أساسيان في فلسفة علامةDeema Ajlani التي تأخذنا في هذه المجموعة برحلة جميلة مستوحاة من قصص الماضي، وذلك من خلال التفاصيل الفنية والحرفية المميزة، واللمسات الناعمة الكفيلة بجعل هذه التشكيلة ملهمة لإطلالات جذابة مع بداية الصيف.

مصممة بالمصادفة

«ديمة عجلاني» هي علامة أزياء عالمية مقرّها البحرين، أسستها المصممة السعودية ديمة العجلاني، التي دخلت مجال تصميم الأزياء بالمصادفة، بعد معاناتها في العثور على تصاميم تلائم أسلوبها الإبداعي ورؤيتها الخاصة، سواء من علامات محلية أو عالمية، ما جعلها تقرر القيام بنفسها بتصميم أزياء محافظة وأنيقة تعكس أسلوبها الخاص وشغفها بالأناقة الشرق أوسطية، واهتمامها بكل النواحي من القصات إلى أدق التفاصيل.

وتستوحي ديمة ابتكاراتها من هويتها العالمية وجذورها العربية الأصيلة التي تعتبر مصدر فخر لها. فنشأتها في دول مختلفة بين الشرق والغرب جعلتها تقدّر التأثيرات التراثية المختلفة وما يرافقها من تقنيات وتفاصيل مميزة.

حب الألوان

تعكس تصاميم العجلاني حبّها للألوان والنقشات الفريدة، التي يعود تاريخها إلى مناطق مختلفة من العالم العربي، والتي تعتبر عنصراً أساسياً في كل مجموعاتها، كما تراعي المصممة في كل تشكيلة وضع لمستها من المناخ الشرق أوسطي الخاص، وكذلك تعير انتباهاً كبيراً للتفاصيل الشرقية الجميلة التي تزيّن القطع ذات الخامات الخفيفة والمريحة والقصّات الإنسيابية الناعمة، التي تبرز جمال القامة الأنثوية بأسلوب أنيق ومحافظ، وتعطي كل سيدة خيارات راقية ترافقها طوال العام.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


تقدم عجلاني تحية جمال وأناقة للقارة الإفريقية، وتاريخها الثقافي الغني، وأزيائها المتنوّعة الجميلة.

تستوحي عجلاني ابتكاراتها من هويتها العالمية وجذورها العربية الأصيلة، التي تعتبر مصدر فخر لها.

طباعة