"القرية العالمية" تمدد موسمها الـ26 احتفاء بشهر رمضان

أعلنت القرية العالمية تمديد موسمها السادس والعشرين حتى 7 مايو المقبل لإتاحة المجال أمام ضيوفها للاستمتاع بالأجواء الرمضانية المميزة و منحهم فرصة استكشاف ثقافات وتقاليد العديد من شعوب العالم خلال شهر رمضان المبارك.

ومن شأن هذا التمديد أن يسمح لضيوف القرية العالمية وعائلاتهم وأصدقائهم بقضاء الأمسيات الرمضانية الاستثنائية على مدار الشهر الفضيل ضمن أجواء تحفها الراحة و الهدوء مع أشهى المأكولات وألذ الحلويات التي ترضي جميع الأذواق إضافة إلى خيارات التسوق والترفيه التي تناسب مختلف الأعمار.

وسيحظى الضيوف بفرصة المشاركة في العادات والتقاليد الرمضانية الأصيلة بما في ذلك تناول الطعام على مائدة الإفطار والسحور في "مجلس العالم" الذي أفتتح الموسم الماضي وتحول بشكل سريع ولافت إلى واحد من أكثر الوجهات الرمضانية المفضلة لدى الضيوف كونه يجمع بين مفهومي الأصالة والذوق المعاصر ويوفر للضيوف أجواء استثنائية وتجارب أفضل مع مساحة أكبر وعدد طاولات أكثر.

وبالإضافة إلى ذلك يمكن للضيوف الاستمتاع بعروض الألعاب النارية التي تنطلق عند الساعة 9 مساء خلال عطلات نهاية الأسبوع.

و ستتزين أجنحة القرية العالمية وأروقتها ووجهاتها الترفيهية بالأضواء والزينة والفوانيس التي تعكس الأجواء الرمضانية خلال الشهر الفضيل .

و ستوفر تلك الأجنحة تشكيلات متنوعة من هدايا رمضان وهدايا العيد للعائلات والأفراد إلى جانب مختلف المنتجات التي تحتاجها العائلة خلال شهر رمضان.

و قال الرئيس التنفيذي للقرية العالمية بدر أنوهي: "يعد شهر رمضان المبارك مناسبة مميزة ذات تقاليد وعادات خاصة و تشكل أمسياته ولياليه فرصة لتعزيز التواصل مع الأحباء والأصدقاء والاستمتاع معا بتجارب وأجواء مميزة لا تنسى".

و أضاف : " تعتبر القرية العالمية المكان الأمثل لقضاء هذه اللحظات الفريدة.. لذا يسرنا الإعلان مع حلول الشهر الفضيل عن تمديد موسمنا السادس والعشرين لنتمكن من الاستمتاع بأجواء هذا الشهر مع ضيوفنا وشركائنا والاحتفال لأول مرة على الإطلاق بمناسبة عيد الفطر الذي يشكل مناسبة مهمة بالنسبة إلينا".

طباعة