الملايين يتعاطفون مع سائق شاحنة أمريكي حكم بالسجن 110 سنوات

صورة

حظي سائق شاحنة بتعاطف واسع في الولايات المتحدة، مؤخرا، بعدما أدانه القضاء بـ110 سنوات من السجن، لأنه تسبب بحادث سير مأساوي أودى بحياة أربعة أشخاص.

ووقع خمسة ملايين شخص عريضة يطالبون فيها حاكم ولاية كولورادو بإعادة النظر في عقوبة السائق أو منحه عفوا لأن العقوبة غير متناسبة مع ما قام به.

وبحسب «سي إن إن»، فإن قاضيا في ولاية كولورادو، أصدر قرارا بعقد جلسة استماع في الثالث عشر من يناير المقبل، لأجل النظر في الحكم الذي أثار ضجة واسعة.

ونقلت «سكاي نيوز» عن مسؤول الادعاء، أليكسيس كينغ، قوله إن الحكم الذي صدر بحق روغيل أغيليرا ميديروس، ربما يجري خفضه إلى عقوبة حبس تتراوح بين 20 و30 سنة.

وفي أبريل 2019، كان السائق المدان يقود شاحنة بسرعة 85 ميلا شاحنة «نصف مقطورة»، وفوجئ بتعطل المكابح التي لم تعد قادرة على الاستجابة، وفقا لما صرح به للمحققين.

وأسفر ارتباك الشاحنة عن اصطدام بين 28 سيارة على الطريق، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين.

واعتبر السائق مذنبا لأنه لم يلجأ إلى مسار مخصص للشاحنات، عندما يقع عطل مماثل، لكن الحكم قوبل بانتقادات واسعة.

و أوضح القاضي بروس جونز، أنه اضطر إلى الحكم بـ110 سنة من الحبس، بسبب القوانين المعمول بها في الولاية.

وبعد هذه الجلسة، قالت هيئتا الادعاء والدفاع، إنهما حريصتان على ألا تؤدي أية مراجعة للحكم إلى التدخل في حق المدان في الاستئناف.

وقرر القاضي أن يمنح وقتا للادعاء من أجل بحث جوانب تضمن سلامة الخطوات المتخذة في الملف الذي أثار الكثير من اللغط.

وذكر القاضي أنه يريد من سائق الشاحنة المدان أن يحضر جلسة 13 من يناير الجاري، لكنه يفضل ألا يدلي بشهادة في الموضوع.

في المقابل، سيتيح القاضي لأقارب الضحايا أن يتحدثوا ويدلوا بشهاداتهم على نحو مكتوب، كما سيتيح أيضا تقديم دفوعات مكتوبة، في صف السائق المدان.

وقال القاضي إنه يخشى أن يحول هذه المحاكمة إلى سيرك «وهي لن تصبح كذلك ما دمت قلقا إزاء الأمر».

 

طباعة