أسبوع الموضة في باريس يجدد انتعاشة عروض الأزياء الحضورية

عروض الأزياء المباشرة عادت لفرض حضورها على خريطة الفعاليات العالمية بعد انقطاع طويل بسبب الجائحة. رويترز

انطلق أسبوع الموضة في باريس بمشاركة أكثرية دور الأزياء الكبرى التي تعيد عروضها الحية على الخشبة بعد انتقالها لأشهر إلى النمط الرقمي بسبب جائحة «كوفيد-19» التي لاتزال تفرض حضورها على الحدث من خلال إلزامية وضع الكمامات وإبراز تصريح صحي.

ويبدأ أسبوع موضة الأزياء النسائية الجاهزة لموسم ربيع وصيف 2022 في يومه الأول بعرض يقام في قصر طوكيو في العاصمة الفرنسية لمصمم الأزياء النيجيري كينيث إيزه المدعوم من نجمة عروض الأزياء ناومي كامبل.

ويشهد اليوم الأول من الحدث، الذي يُخصص عادة للمصممين الشباب، عرضاً لماركة «وينسانتو» لفيكتور وينسنتو الذي انضم أخيراً إلى القائمة الرسمية للعروض والمعروف بمنحاه الاستعراضي في هذا المجال.

وتختتم المصممة الطليعية مارين سير المعروفة بتصاميمها المراعية للبيئة، عروض يوم الإثنين مع مجموعة تعرضها افتراضياً عبر الإنترنت.

ومن أصل 97 داراً مسجلة في الجدول الرسمي لأسبوع الموضة الذي ينتهي في الخامس من أكتوبر، اختار ما نسبته الثلث تقديم عروض غير افتراضية.

طباعة