أكبر فسيفساء من بطاقات التهنئة

«نفسي» في «غينيس للأرقام القياسية»

بطاقة التهنئة مؤلفة من بطاقات تهنئة كثيرة مطوية. من المصدر

حصل تطبيق الطعام «نفسي» بمعية «إيت فور جود» (Eat For Good)، الرقم القياسي الرسمي في «غينيس للأرقام القياسية»، بعد إنشاء أكبر فسيفساء من بطاقات التهنئة (على شكل عَلَم)، تمثل أكبر بطاقة تهنئة مؤلفة من بطاقات تهنئة كثيرة مطوية.

وجرى إعداد الفسيفساء «موزاييك»، وهي تمثيل لعَلَم الإمارات، بمساحة تبلغ 490 متراً مربعاً، تم إنشاؤها خارج مركز «شرطة دبي»، الوصل، خلف «سيتي ووك»، أصبحت بمثابة رسالة سلام للإنسانية تحتفي بتلك المناسبة المهمة، حيث تمت عملية جمع الأموال بواسطة «نفسي» لشراء 49 ألف صندوق من المواد الغذائية لإطعام 49 ألفاً من الأسر المحتاجة، وذلك لمد يد العون والإسهام في تخطي هذا العام المليء بالصعاب والتحديات، جرّاء تفشي جائحة «كوفيد-19».

ويقوم الهلال الأحمر الإماراتي في الوقت الحالي بتوزيع 49 ألف صندوق من المواد الغذائية، يحتوي على الموادالأساسية، بما في ذلك الأرز، القمح، الزيت، السكر، الملح ومياه الشرب، والمطهرات، إضافة إلى إطعام أكثر من 250 ألف شخص لأكثر من 10 أيام. وفي لفتة إنسانية ستحمل كل صناديق الغذاء بطاقات تهنئة، مثل التي تتألف منها أكبر فسيفساء من بطاقات التهنئة (على شكل عَلَم)، التي سُجلت في «غينيس للأرقام القياسية». وكان قد تم إطلاق التحدي جزءاً من فعاليات الاحتفال باليوم الوطني الـ49 احتفاءً بروح الإمارات، التي تسهم في مكافحة الجوع على الصعيد العالمي، وهو الهدف الأساسي الذي يعمل من أجله التطبيق الإلكتروني «نفسي».

من جانبه، قال مؤسس التطبيق الإلكتروني «نفسي»، خالد دياب: «نحن سعداء للغاية بتحطيم الرقم القياسي، لأكبر فسيفساء من بطاقات التهنئة كجزء من الإنجاز العظيم الذي تحقق بإطعام 49 ألفاً من الأسر المحتاجة».

وأضاف أن «مهمة (نفسي) هي مد يد العون، والإسهام في مكافحة الجوع في أنحاء العالم، ومع تعرض الاقتصاد العالمي لضربة قاصمة جرّاء تفشي (كوفيد-19)، إذ فقدت العديد من الأسر أهم لوازم المعيشة الأساسية من أبسط صور الطعام والشراب».

طباعة