متعة وترفيه بكل لغات وثقافات العالم

«مهرجان الشيخ زايد».. مئات الفعاليات والعروض في اليوم الوطني

تحتفل أجنحة مهرجان الشيخ زايد باليوم الوطني الـ49، عبر مئات الاستعراضات والعروض الفنية الضخمة، التي تقدمها كل الفرق الفلكلورية والشعبية المحلية والعربية والعالمية المشاركة في المهرجان، الذي يتجمل كل ركن فيه بألوان علم الإمارات، وكذلك المشاركون والزوار الذين يحتفون معاً بهذه المناسبة الغالية على قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها وزوارها ومحبيها.

وتلقى احتفالات مهرجان الشيخ زايد باليوم الوطني، كل عام، اهتماماً جماهيرياً كبيراً، حيث المتعة والترفيه بكل لغات وثقافات العالم، ضمن أجواء وطنية أسرية تدخل البهجة والسعادة إلى قلوب آلاف الجماهير، التي تنتظر هذه المناسبة عاماً بعد عام، لتعبر عن عشقها وانتمائها لهذه الأرض الطيبة، واعتزازها بما أنجزه الآباء المؤسسون، الذين وضعوا اللبنات الأولى لقيام دولة الاتحاد، وأكمل المسيرة من بعدهم أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، حتى أضحت الإمارات في مصاف الدول العالمية المتقدمة بكل المحافل.

وتعج أجنحة وساحات ومسارح المهرجان بعشرات الفرق الخليجية والعربية والعالمية، التي خصصت مئات الاستعراضات للاحتفال مع زوار المهرجان باليوم الوطني التاسع والأربعين، كما تشهد طرقاته عروضاً عدة لمسيرة الحضارات العالمية التي تجوب ساحات المهرجان، بمشاركة كل الفرق الفلكلورية العالمية من الدول المشاركة، بالإضافة إلى مئات الفعاليات المخصصة للأطفال، بهدف تنمية الروح الوطنية لديهم والاعتزاز بهذا اليوم الغالي، وغرس القيم الإماراتية النبيلة في نفوسهم منذ الصغر.

كما يخصص الجناح الإماراتي مئات الفعاليات والعروض الفنية الكبرى، بمشاركة فرقتي العيالة والحربية، اللتين ستقدمان الرزفات والأهازيج الشعبية الإماراتية على وقع الأغاني الوطنية الإماراتية، تعبيراً عن الولاء والانتماء والفرحة بهذه المناسبة، بالإضافة إلى فعاليات أجنحة الشركاء الاستراتيجيين والرعاة الرئيسين للمهرجان.

ويستعد المهرجان لتقديم عرض الألعاب النارية، التي ستضيء سماء الوثبة لنحو 10 دقائق متواصلة.

 

طباعة