دبي.. مدينة الأيقونات الترفيهية

تشكل استمرارية المشروعات الترفيهية أهم أبرز أسباب استدامة نمو القطاع السياحي في دبي، وتعزيز تنافسيته على المستوى العالمي، وتواصل الإمارة إدهاش العالم بالكشف المستمر عن أيقونات ترفيهية، حجز قسم كبير منها موقعه في سجل «غينيس» للأرقام القياسية.

وتقدم إمارة دبي لزوارها تجربة فريدة لسياحة الترفيه، تناسب جميع الأعمار، بدءاً من ناطحات السحاب، والجزر الاصطناعية، مروراً بالحدائق ومدن الألعاب المتنوعة، ووصولاً إلى المهرجانات الموسيقية، والفعاليات الرياضية الدولية، وأنشطة الهواء الطلق.

وشهدت الإمارة، خلال العام الجاري، افتتاح وجهات ترفيهية جديدة، مثل: «نافورة النخلة» أكبر نافورة في العالم، فيما تنتظر الإمارة - في الفترة المقبلة - افتتاح مشروعات نوعية، مثل: ميدان «ون مول»، و«سكاي ووك»، و«عين دبي»، وغيرها من الوجهات التي ستعزز قدرتها على جذب السياح من مختلف دول العالم.

«نافورة النخلة»
حصدت «نافورة النخلة» في دبي الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس للأرقام القياسية، كـ«أكبر نافورة في العالم»، بعد إطلاقها يوم الخميس الماضي، في احتفال ضخم تم بثه في مختلف أنحاء العالم.

وتحتل «نافورة النخلة» مساحة تنتشر على أكثر من 14 ألف قدم مربعة، تغمرها مياه البحر، وتشع خلال الليل بأنوار 3000 مصباح «ليد»، تنبض بالحياة، وتتميز بمضختها العملاقة التي تقذف المياه إلى ارتفاع 105 أمتار.

وستفتح النافورة أبوابها أمام الجمهور، على مدار العام، بين غروب الشمس ومنتصف الليل، ما يجعل الزوار يستمتعون بأكثر من 20 عرضاً مفصلاً بـ5 أشكال مختلفة، حيث تتمايل أعمدة المياه على أنغام مجموعة من الأغاني الشعبية، بما في ذلك الخليجية والبوب والكلاسيكية والعالمية، وغيرها..

ويستمر كل عرض لمدة 3 دقائق، على أن تتم تأديته متكاملاً كل 30 دقيقة.

ميدان «ون مول»
وتتواصل في إمارة دبي سلسلة من الأعمال الإنشائية، لبناء أضخم الوجهات الترفيهية، ومراكز التسوق، منها ميدان «ون مول»، الذي يتميز بوجود قبة سماوية متحركة قابلة للطي، ويجمع بين عناصر تجربة الترفيه والتسوق في مكان واحد.

وسيكشف الميدان عن أطول منحدر للتزلج على الجليد في العالم، والذي يمتد لمسافة كيلومتر كامل.

«سكاي ووك»
يعد «سكاي ووك» ممر المشاهدة البارز في مشروع «العنوان سكاي فيو» بوسط مدينة دبي، والذي يوفر إطلالات من ارتفاع 200 متر، حيث يمكن للزوّار التجوّل في أرجاء الممر مرتدين أحزمة الأمان، والمشي فعلياً خارج «البرج».

ويوفر «سكاي ووك» مع إطلالات مفتوحة على وسط مدينة دبي، بما يحتضنه من معالم بارزة، مثل: «برج خليفة» و«نافورة دبي»، مع إمكانية رؤية «برج خور دبي» المرتقب، وساحل الخليج العربي.

«عين دبي»
تقع «عين دبي» على جزيرة «بلوواترز»، وستضيف عند افتتاحها رقماً قياسياً جديداً إلى سجلّ دبي المليء بالإنجازات، حيث سيبلغ ارتفاع هذه العجلة الترفيهية الضخمة 250 متراً، ما يجعلها الأعلى من نوعها في العالم، كما ستوفّر إطلالة رائعة على أفق دبي، نظراً إلى موقعها الاستراتيجي على الواجهة البحرية لمنطقة «جي بي آر».

وتأكيداً على نجاحها في تجاوز تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، أعادت إمارة دبي افتتاح عدد من الوجهات الترفيهية المميزة، وسط التزام كامل بتطبيق كل الاشتراطات والإجراءات الاحترازية.

وتضمنت قائمة الوجهات، التي تم افتتاحها أخيراً كلاً من «دبي باركس آند ريزورتس»، وهي أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في الشرق الأوسط، ومحمية «حتّا وادي هب»، المخصصة للأنشطة الخارجية، و«سفاري دبي بارك»، فيما أعلنت القرية العالمية عن إتمام الاستعدادات لتنظيم موسمها الـ25، واحتفالها باليوبيل الفضي، اعتباراً من 25 أكتوبر الجاري.

وكانت إمارة دبي قد كشفت، العام الماضي، عن حزمة من المشروعات المستقبلية لهيئة الطرق والمواصلات، تضمنت مشروعات تعزز تحولها إلى أجمل مدينة في العالم، مثل: مشروع نظام نقل الركاب في الهواء بين أبراج دبي بطول 15كم، وإجمالي 21 محطة لنقل الركاب، ومشروع «شاطئ الغروب»، وحديقة معلقة فوق الماء، تضم جسوراً ومساحات خضراء ومساحات للجري، وساحة ديرة، التي ستمثل ميداناً عاماً جديداً للعائلات والأطفال، وتضم متنزهات واستراحات وأماكن لتجمع الأسر وممارسة الهوايات.

طباعة