«شراع» يطلق مبادرة «معاً من أجل بيروت» لدعم شركات ناشئة

نجلاء المدفع: دعم مؤسسي الشركات الناشئة خارج الدولة خلال الأزمات في مقدمة أولوياتنا.

أطلق مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، مبادرة «#معاً_من_أجل_بيروت»، بهدف دعم الشركات المتضررة في العاصمة اللبنانية بيروت وضواحيها، جراء حادثة انفجار مرفأ بيروت الشهر الماضي، حيث تضمنت المبادرة إنشاء صندوق بقيمة 100 ألف دولار تقدم على شكل منح لعشر شركات متخصصة في إعادة الإعمار، حصة كل واحدة منها 10 آلاف دولار.

ويأتي إطلاق مركز «شراع» لمبادرة «#معاً_من_أجل_بيروت»، بالتعاون مع منتدى «إم آي تي» لريادة الأعمال في العالم العربي، وبدعم من «أمازون ويب سيرفيسز» AWS، حيث تقدم اعتمادات بقيمة تصل إلى 10 آلاف دولار أميركي لكل من الشركات العشر التي تم اختيارها لتغطي رسوم الخدمات السحابية ضمن برنامج Activate AWS، بالإضافة إلى الدعم التقني والتدريب والخدمات الاستشارية.

وقالت المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال نجلاء المدفع: «يأتي دعم مؤسسي الشركات الناشئة خارج دولة الإمارات خلال الأزمات في مقدمة أولويات مركز شراع، وبشكل خاص الذين تضرروا من الحادث المأساوي لانفجار مرفأ بيروت، ويترجم تقديم هذه المنح المالية للشركات الناشئة الرئيسة في لبنان رؤية مركز شراع في توسيع مدى جهودها على المستوى الإقليمي، والمساعدة في تمكين مؤسسي الشركات الناشئة في المنطقة».

وأعربت المدفع عن ثقتها بأن الشركات المشمولة بالدعم ستسهم في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية، ودعم الجهود الرامية للمساعدة في إعادة إعمار مدينة بيروت، مشيرة إلى أن تلك الثقة تنبع من إيمان مركز «شراع» الراسخ بأن الشركات الناشئة المعززة بالتكنولوجيا ذات التوجهات الهادفة لإحداث التأثير الإيجابي؛ قادرة على المساهمة في تطوير اقتصاد يتسم بالقوة والتنوع في أي مكان في العالم.

وقالت المدير العام لمنتدى «إم آي تي» لريادة الأعمال في العالم العربي مايا رحال: «رغم الحدث المأساوي الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت وسكانها الشهر الماضي، فإن قادة المجتمع المدني وأصحاب ورواد الأعمال سيكونون قادرين على بناء مستقبل أفضل، حيث تثبت هذه الشراكة مع (شراع) فاعلية القوة المجتمعية التي شهدناها أخيراً على الأرض في بيروت، وخلال عملنا على مدار الـ14 عاماً الماضية».


مايا رحال: قادة المجتمع المدني قادرون على بناء مستقبل أفضل.

طباعة