مؤلف يشتري 400 نسخة من كتابه ليتصدر قائمة الروايات الأكثر مبيعا !

 


حيلة غريبة ابتكرها الكاتب البريطاني مارك داوسون ، وقابلها الوسط الأدبي والثقافي في بريطانيا بالرفض القاطع والهجوم على الكاتب، الذي غامر باقتناء عدد كبير من نسخ آخر كتبه "the cleaner" ليرفع عدد الإقبال عليه ويحوز من ثم مكانة مرموقة في قائمة ال10 كتب الأكثر مبيعا في بريطانيا حسبما نشر موقع "تيلير ريبورت" نقلا عن "ذي إندبندنت" البريطانية.
يذكر أن الروائي البريطاني، قرر دفع ما يقارب 3600 جنيه إسترليني مقابل شراء 400 نسخة من مؤلفه من إحدى المكتبات، مما تسبب بالتالي في رفع نسب مبيعاته بشكل واضح وترشحه لتصدر المركز الثامن في قائمة جريدة "صانداي تايمز."
 إلا أن الأمر الأكثر طرافة، هو اعتراف الروائي بفعلته وعدم خوفه من التصريح بهذه الحقيقة الصادمة، حيث كشف داوسون في حديثه إلى "ذي سالف بابليشينغ شو"، عن حماسته الكبيرة برؤية روايته في المركز الـ 13 فأراد دفعها، لافتا إلى تواصله مع قراء خارج المملكة المتحدة لمعرفة ما إذا كانوا سيشترون الكتاب أم لا، الأمر الذي انتقدته بشدة شركة "نيلسون بوكسكان"، المعنية بقياس مبيعات الكتب، بعد أن بادرت بالتحقيق في الواقعة ومن ثم شطب روايته من قائمة ال 10 الأكثر مبيعا.
في المقابل، أثار الأمر حفيظة الكثير من المثقفين وخاصة الكتاب في بريطانيا، الذين عبر عن بعضهم عن استيائه من هذه الحادثة، فيما انحاز جزء كبير آخر إلى مهاجمة الكاتب بشكل غير مسبوق، بعد تعمده تسلق قائمة "صنداي تايمز" بشكل لا أخلاقي. أما شركة "نيلسون بوكسكان" وجريدة "صانداي تايمز" ، فقد أعلنتا نيتهما إعادة تنظيم قائمة الأعلى مبيعا مع الحرص لاحقا على قياس المبيعات وتفادي أي نوع من الشبهات.

 

 

طباعة