بولندا تطلق تطبيقاً لمراقبة الموضوعين في الحجر الصحي

    أطلقت بولندا تطبيقاً يطلب من الأشخاص الذين عادوا من السفر إلى دول أخرى إرسال صورهم الشخصية دورياً، ما يثبت أنهم في بيوتهم وضمن الحجر الإلزامي الكامل المفروض عليهم لمدة 14 يوماً، وفقاً لتقرير نشرته وكالة فرانس برس. ومرصد دبي للمستقبل التابع لمؤسسة دبي للمستقبل.

    ويرسل التطبيق طلبات الصور عشوائياً على مدار اليوم، فإذا لم يستجب المريض بإرسال صورته خلال 20 دقيقة، يتصل التطبيق بالشرطة، وتراوح الغرامات على ذلك بين 118 و1180 دولاراً، وقال كارول مانيز المتحدث باسم وزارة الشؤون الرقمية في بولندا: «أمام الأشخاص في الحجر الصحي خياران إما استقبال زيارات غير متوقعة من الشرطة، وإما تنزيل هذا التطبيق».

    ويستخدم التطبيق تقنية تحديد الموقع الجغرافي وتقنية التعرف الى الوجه للتأكد من شخصية المرضى ومن بقائهم في منازلهم، وأصدرت الحكومة البولندية قراراً بإغلاق المدارس والجامعات في البلاد، وإغلاق الحدود أمام مواطني الدول الأخرى، وسجلت الحكومة 684 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد-19 وثماني وفيات حتى الآن.

    طباعة