مواطن سعودي يكشف رحلته مع الإصابة بـ«كورونا» حتى تماثله للشفاء

روى مواطن سعودي متعافٍ من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، تفاصيل رحلته مع المرض بداية من ارتفاع درجة حرارته بشدة، مروراً بنقله إلى المستشفى، وانتهاء بتماثله للشفاء وعودته إلى ممارسة حياته الطبيعية مجدداً.

المواطن حسن الصيرفي، تحدث في مداخلة هاتفية مع برنامج يا هلا عبر قناة روتانا خليجية، عن رحلته مع الفيروس، الذي مازال يحير علماء العالم حتى الساعة، قائلًا: إنه شعر في البداية بارتفاع حرارة جسمه بشدة لأيام عدة، دون أن يعرف إصابته بفيروس كورونا المستجد؛ ما دفعه إلى تناول أدوية ومضادات حيوية حتى تراجعت درجة حرارته.

وأضاف الصيرفي: مكثت بالمنزل (3) أيام، إلا أنني فوجئت بكحة جافة لا تنقطع، وعدم القدرة على النفس، ومع زيادة الحديث عن الإصابة بـكورونا المستجد توجهت إلى المستشفى، خصوصاً أن الكحة في بادئ الأمر كانت طبيعية، وبمرور الوقت أصبحت قاسية للغاية. 

 

ولفت الصيرفي إلى أنه عندما كان يصلي ويقرأ القرآن، لم يكن يستطيع التنفس، وعلى الفور قرر التوجه للمستشفى، وهناك تم  اتخاذ الإجراءات اللازمة، بداية من فتح ملف خاص بحالته، ثم عزله مباشرة وتلقيه العلاجات اللازمة، انتهاء بخروجه من الحجر، وتماثله للشفاء تماماً، ثم عودته إلى منزله ليمارس حياته الطبيعية مجدداً.

 

طباعة